×

بيتابس تعقد شراكة استراتيجية مع اكسباند كارت

Tag: متجر إلكتروني

بيتابس تعقد شراكة استراتيجية مع اكسباند كارت

يعد الدفع الإلكتروني أحد الحلول التكنولوجية المبتكرة في مجال التجارة الإلكترونية، وأحد المقومات والركائز الأساسية في إتمام أي من عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت ولا يمكن أن تستقيم بدونه أي عملية من عمليات التجارة الإلكترونية.

إذ أن الدفع الإلكتروني هو تلك العملية التي تسمح لطرفي العمليات التجارية الإلكترونية إرسال واستقبال الأموال بكل سهولة وأمان عبر شبكة الإنترنت من أماكنهم وأيًا كانت الحواجز الجغرافية بينهما.

وهناك العديد من الشركات التي تعمل في مجال تقديم حلول الدفع الإلكتروني والتي يُطلق عليها في مجال التجارة الإلكترونية والمتاجر الإلكترونية بوابات الدفع الإلكتروني، إلا أنها متفاوتة فيما بينها من حيث جودة الخدمة والانتشار محليًا وإقليميًا ودوليًا وبرامج الأمان وحماية الخصوصية التي تقدمها الشركة لعملائها.

ليس هذا وفقط ما يميز بوابة دفع إلكتروني عن أخرى، بينما هناك العديد من المعايير التي يجب الاعتماد عليها في عقد المقارنات بين شركات وبوابات الدفع الإلكتروني العديدة والمنتشرة بكثرة حول العالم.

ومن ضمن تلك المعايير كذلك عدد العملات التي تتعامل بها البوابة، وعدد الدول التي تتوافر فيها وتغطيها جغرافيًا، إمكانية التحويل على الحسابات البنكية للتُجار وأصحاب المتاجر الإلكترونية بسهولة، وغيرها الكثير من الخصائص والمعايير الأخرى.

وإنطلاقًا من سعي منصة “اكسباند كارت” المستمر والدؤوب نحو تقديم أفضل الحلول التكنولوجية المبتكرة لكافة عملائها في المنطقة العربية والشرق الأوسط، من تُجار التجزئة وأصحاب المتاجر والخدمات وأصحاب المشاريع، وقعت الشركة شراكة
استراتيجية مع بوابة الدفع الإلكتروني الشهيرة بيتابس.

وتسعى منصة “اكسباند كارت” من خلال هذه الشراكة إلى تزويد كافة عملائها بأفضل الحلول التكنولوجية المبتكرة فيما يخص الدفع الإلكتروني، وذلك من خلال إبرام الصفقات والشراكات من أفضل مزودي خدمات الدفع الإلكتروني في المنطقة وعلى رأسها بوابة “بيتابس”.

وفي هذا الصدد، لابد من الإشارة إلى أن تلك الشراكة الاستراتيجية والاقتصادية بين “اكسباند كارت” “بيتابس”، سوف يجني ثمارها عملاء كلتا المنصتين، وكذلك كافة الراغبين في بدء نشاطهم وعملهم االخاص في مجال التجارة الإلكترونية.

إذ أنها سوف تشكل نقلة نوعية في مستقبل التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية والشرق الأوسط، بالاستفادة بما تقدمه كلتا الشركتين من مزايا وعروض في مجال البيع عبر شبكة الإنترنت.

ووفق هذه الشراكة يحصل عملاء منصة “اكسباند كارت” من التجار وأصحاب المتاجر الإلكترونية على عروض خاصة بهم وأسعار مخفضة على كافة خدمات بوابة الدفع الإلكتروني “بيتابس”.

وخلال هذا المقال على مدونتنا، سوف نستعرض نبذة عن “بيتابس”، وأهم الخصائص والمزايا التنافسية التي تتميز بها عن باقي بوابات الدفع الإلكتروني سواء في المنطقة العربية والشرق الأوسط أو في العالم أجمع.

ماهي بوابة الدفع بيتابس
بيتابس هي شركة مزودة لحلول الدفع المريحة والآمنة المخصصة للعمليات التجارية بين الشركات والمؤسسات التجارية، والتي تُمكن الشركات من استلام المدفوعات عبر الإنترنت باستخدام التقنية المتطورة التي تقدمها مبنية على السوق الحالية.

ليس هذا وفقط، بل تساعد بيتابس المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتنامية وسوق التجارة الإلكترونية و أيضاً الشركات الكبيرة من خلال تزويدهم بمجموعة من حلول الدفع الشاملة.

وتمكن كل هؤلاء من تلقي المدفوعات عبر الإنترنت وإنتاج وإرسال الفواتير عبر الإنترنت واستخدام الإضافات في واجهة تطبيق البرنامج لدمجها مع المواقع الخاصة بهم و إنشاء متجر على الإنترنت.

وقد تم تصميم خدمات بيتابس خصيصاً لتوفير حلول مضمونة للشركات والمؤسسات ومساعدتهم على زيادة تدفقات إيراداتهم على نحو مستديم، من خلال التعاقد مع أنظمة منع الاحتيال والتقنية الحديثة التي تستخدم من قبلها، فقد تم اعتماد أنظمتها لإدارة الأمن الطبقي من قبل فيزا وماستر كارد.

وتعتبر بوابة الدفع الإلكتروني “بيتابس” واحدة من أكبر وأفضل مزودي خدمات إرسال واستقبال الأموال عبر شبكة الإنترنت، وأبرز الحلول المبتكرة لاستلام المدفوعات الإلكترونية عبر المتاجر الإلكترونية ومواقع التسوق عبر الإنترنت المختلفة.
وتقدم بوابة “باي تابس” العديد من المزايا والخصائص الفعالة التي تساعد كافة تجار التجزئة وأصحاب المتاجر الإلكترونية على تحصيل أموالهم بسهولة وأمان من العملاء من مختلف دول العالم، وهو ما جعل منها واحدة من مزودي خدمات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط وبلدان الخليج العربي والوطن العربي كافة.

تغطي خدمات شركة الدفع الإلكتروني “بيتابس” معظم بلدان الشرق الأوسط والخليج العربي، والتي تضم (المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والكويت و غيرها)، وهو ما يجعلها بالفعل من الشركات الرائدة في مجال الدفع الإلكتروني في هذه المنطقة.

ولعل كذلك من أهم العوامل التي وضعت شركة بيتابس في مقدمة بوابات الدفع التي تقدم خدمات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط هو توفيرها لمجموعة كبيرة من الخدمات والمميزات المتفردة لكافة عملائها في المنطقة. وأهم تلك الميزات هو دعمها لما يزيد عن 160 عملة دولية يمكن لكافة المستخدمين الدفع من خلالها.

وفيما يلي مجموعة من أبرز مميزات ومزايا وخصائص بيتابس:

مميزات بوابة الدفع الإلكتروني بيتابس
• تدعم بوابة الدفع الإلكتروني بيتابس 160 عملة دولية.
• توفير العديد من من الطرق المرنة والسهلة للدفع الإلكتروني لكافة العملاء من كافة الأحجام.
• توفير نظام متطور لمنع عمليات الاحتيال على المتاجر الإلكترونية.
• توفر لكافة عملائها فريق خدمة عملاء ودعم فني متخصص في حل النزاعات القانونية.
• يستطيع العميل إتمام كافة إحراءات التكامل مع بوابة الدفع الإلكتروني بيتابس على متجره الإكتروني الخاص به وذلك خلال أقل من 24 ساعة.
• تتوافر خدماتها في أكثر من 18 دولة حول العالم.

4 استراتيجيات للعلامة التجارية تمكنك من اكتساب بالعملاء والاحتفاظ بهم

يعد تطوير الأعمال في بيئة تنافسية في عالم اليوم أمراً ليس بالهين. ففي حين أن السوق المعولم يوفر قاعدة أكبر للمتسوقين، فإنه يوفر كذلك مجموعة كبيرة من التحديات، بما في ذلك المنافسة العالمية وارتفاع تكاليف العمليات وترخيص الأعمال المعقدة من بين قضايا عدة أخرى. ومع ذلك، لا يزال بإمكانك اكتساب ميزة تنافسية في مجال عملك من خلال استراتيجية واضحة لاستقطاب المزيد من العملاء والاحتفاظ بهم. ويركز معظم أصحاب الأعمال في المقام الأول على اكتساب العملاء فيما يبحثون عن الاحتفاظ بعملائهم الحاليين ما يؤدي إلى ضعف الأداء. وهنالك بعض الاستراتيجيات الفريدة للعلامة التجارية التي تساعد على اكتساب العملاء وتقليل معدلات تقلصهم في الوقت نفسه. وتوضح هذه المقالة بعض تلك الاستراتيجيات.

  1. توفير خيارات مرنة للدفع

لكي ينجو عملك في ظل هذه البيئة التنافسية، عليك أن تقدم تجربة ممتازة للمستخدمين. إن الطريقة التي يتفاعل بها العملاء المحتملين مع نشاطك التجاري من البداية إلى النهاية تحدد ما إذا كانوا سيتسوقون من متجرك أو يتنقلون الى موقع آخر. ومن لحظة وصول أحد العملاء إلى متجرك الإلكتروني وإلى اللحظة التي ينتهي فيها من انجاز معاملته، يجب أن تكون تجربته سلسة. ومن المستحسن التعاون مع شركة لحلول الدفع تتيح للمشترين دفع  مدفوعاتهم عبر الإنترنت. يجب أن تتيح بوابة الدفع التي تستخدمها دفعات آمنة ومرنة وآمنة ما سيمنحك مزيداً من العملاء ويزيد من ولاء عملائك الحاليين.

  1. كن متفرداً ومتسقاً

عند البدء في نشاط تجاري ما، يكون لكل رائد أعمال هدف محدد يعمل على تحقيقه؛ وهنالك حاجة لتوفير تجربة متسقة للمستخدمين. ولاكتساب المزيد من العملاء يجب أن تثبت علامتك التجارية بمرور الوقت أنها تستطيع تقديم خدمات متميزة، ويجب أن يشعر عملائك المحتملين بالحاجة إلى الارتباط بعلامتك التجارية وتحقيق ذلك من خلال عدم الاقتصار على تقديم منتجات وخدمات متميزة فحسب، بل يجب أن توفر كذلك خدمات متفردة ومتسقة في الوقت نفسه. تأكد من توفير تجربة سلسة للمستخدمين في كل الأوقات  لأن ذلك سيساعدك على اكتساب عملاء جدد والاحتفاظ بالزبائن الحاليين في آن معاً.

  1. تقديم قيمة ممتازة للعملاء

يمكن لأي شخص بدء نشاط تجاري ما، إلا أن المشروع الوحيد الذي يمكنه البقاء هو ذلك المشروع الذي يقدم قيمة ممتازة لعملائه. ومهما كانت فكرة عملك، تأكد من أنه يضيف قيمة لعملائك المحتملين. وفي عالم يهيم فيه المستهلكون بحثاً واختياراً، فهناك حاجة لتمييز نفسك من خلال خلق تأثير أكبر على حياتهم. لا تدفع بمنتجاتك أو خدماتك في وجه العملاء المحتملين، بل يمكنك بدلاً من ذلك توضيح الكيفية التي يمكن بها أن تؤثر مثل تلك المنتجات على حياتهم بشكل ايجابي، وهي استراتيجية مثمرة للعلامة التجارية لا تستقطب عملاء جدد لك فحسب، بل وتساعدك كذلك على الاحتفاظ بعملائك الحاليين.

  1. الإحالات التحفيزية من قِبَل العملاء

مع نمو أعمالك، فإنك تحتاج الى تعزيز الولاء لعلامتك التجارية من خلال إنشاء برنامج خاص للولاء، وهي إستراتيجية رائعة للاحتفاظ بالعملاء. ومع ذلك، يمكنك كذلك استخدامها كإستراتيجية للعلامة التجارية لاكتساب عملاء جدد من خلال تحفيز تحفيزهم على إحالة عملاء جدد للشركة. ومن المعروف أن الزبائن يحبون المكافآت وسوف يقومون بالترويج لعلامتك التجارية بشكل شفوي. وهذه طريقة مبتكرة لتحقيق الاستفادة القصوى من برنامج الولاء الخاص بك. لن تتمكن من تعزيز استبقاء العملاء من خلال هذه الاستراتيجية فحسب، بل ستنال اهتمام عملائك الحاليين و لفترة أطول أيضاً.

عند قبول الدفعات عبر الإنترنت، قم بتحفيز العملاء على اجراء إحالات من جانبهم ووفر لهم تجربة متسقة للمستخدم وتضيف قيمة إلى حياتهم، وبذلك ستحصل على عملاء جدد بسهولة فيما تحتفظ بعملائك الحاليين. هذه ليست سوى عدد قليل من استراتيجيات العلامة التجارية التي ستساعدك على اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم. لن تعمل هذه الاستراتيجيات ذات الشقين على تعزيز الولاء بالعلامة التجارية فحسب، بل ستزيد أيضاً من تحويل المبيعات وزيادة عائد الاستثمار وتحسين تصنيف رضا العملاء وغير ذلك الكثير. ومن المهم مراجعة وتقييم تلك الاستراتيجيات باستمرار لضمان وفائها بالأهداف المحددة.

9 طرق للفوز بثقة العملاء

التسوق عبر الإنترنت هو القاعدة اليوم وليس استثناءً، نظراً للراحة والمرونة العالية التي يوفرها. ومع ذلك، تذكر أنه قبل البدء في تلقي الدفعات عبر الإنترنت، يتعين عليك أن تكسب ثقة عملائك أولاً. وإذا كنت تمتلك متجراً عبر الإنترنت، فإن أولئك الذين يرغبون في تسوق منتجاتك لا يمكنهم رؤيتك أو مقابلتك بشكل فعلي، وكل ما يمكنهم رؤيته هو الطريقة التي تقدم بها متجرك عبر الإنترنت، وتوفيرك للتسوق الآمن والشفافية التي يتم بها التعامل معهم.

وعلى العكس من ذلك، من السهل الحصول على ثقة عملائك في تعاملك التجاري معهم إذا اتبعت قواعد معينة. إليك القواعد التي تساعدك على الفوز بثقة عملائك:

  1. كن على طبيعتك

لا بد لكل شخص يعيش على هذا الكوكب أن يصادف سيناريوهات من التجارب غير المرغوب فيها مع مندوبي المبيعات. وبطبيعة الحال، شعر الكثير منا أيضاً بتلاعب بعضهم وعدم مصداقيتهم وبالتالي ابتعدوا عن التعامل معهم. لذا، يقترح بدلاً من التصرف كمن يحاول بيع شيء ما، حاول فقط التصرف بالطريقة التي تريدها عندما تقابل زميلاً لك، وبعبارات أبسط حاول أن تكون على طبيعتك، وبالتالي فإنك ستتوجه نحو بداية جديدة.

  1. ثمّن علاقاتك

إذا كنت ترغب في أن يثق العملاء بك وأن يقدرونك، من المهم أن تؤمن أولاً بأهمية بناء علاقات مثمرة معهم. حاول فهم ما يحتاجون إليه أو ما هي مشاكلهم، وابتكر منتجات تساهم في حل مثل تلك المشكلات. وبهذه الطريقة، فإنك ستضفي قيمة إلى الرباط الذي يربطك بالمتسوقين.

  1. كن فضوليا تجاه كل ما يتعلق بعملائك

المتسوقون عبر الإنترنت بشكل عام ينجذبون لأولئك الذين يبدون اهتماماً بالغاً بالتعرف عليهم بشكل أكبر. ولذلك، فإذا كنت فضولياً فإنك ستتمكن من بناء علاقات أفضل. هنالك طريقة رائعة للقيام بذلك عن طريق طرح الأسئلة أو مطالبة عملاءك بالمشاركة في استطلاعات الرأي. وسيمنحك ذلك مزيداً من الإحصاءات حول سلوكياتهم الشرائية كذلك.

  1. كن متسقاً

لن يثق أي عميل بك إلا عندما يعلم أن سلوكك ليس مؤقتاً. بناء الثقة ليست مهمة تنجزها بين عشية وضحاها، ولا بد أن يستغرق الأمر بعضاً من الوقت. لذا، من المهم أن تظهر اتساقاً وثباتاً بمرور الوقت. عندما يكون العميل قادراً على التنبؤ بسلوكك، فمن المرجح أن يثق بك وبمنتجاتك.

  1. كن حقيقياً في كل الأوقات

الثقة يتم بناؤها عندما تقترب مبيعاتك من أن تكون وسيلة لمساعدة العميل. لذلك، حاول معرفة المجالات الحقيقية التي يمكنك العمل فيها معه، ما يجعل الأمر أكثر أهمية بالنسبة لك لقضاء بعض الوقت في معرفة عملائك. كذلك يتعين عليك ألا تخجل أبداً من الإشارة إلى أن شركتك أو منتجك قد لا يكون الخيار الصحيح لعميل معين.

  1. العقلية المنفتحة هي الأهم

إذا كنت مقتنعاً على نحو كبير أن العميل يحتاج فقط إلى منتجك ولا شيء آخر، فإن عملك سيتسم بالعقلية المنغلقة. ولذلك فمن المهم تجنب الدفع بمنتجاتك أكثر من اللازم عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونات، وبدلاً من ذلك ادمجهافي الحلول التي توفرها لعملائك في الإستجابة لمشاكلهم. بهذه الطريقة فإنهم سيعرفون أنك منفتح الذهن وأنك تدرك أن العميل قد يتسوق من مكان آخر إذا كان ذلك يناسبه بشكل أفضل. إذا كان عملاؤك يعلمون أن مصلحتهم تأتي في صدارة أولوياتك، فإنهم سييثقون بك بشكل أكبر.

  1. احرص على التحاور الحقيقي

من المهم ألا يكون اجتماعك مجرد عرض تقديمي للمبيعات بل حواراً حقيقياً. لذا اقض مزيداً من الوقت في الاستماع بدلاً من التحدث. وبينما تقوم بذلك، تأكد كذلك من أن المحادثة ليست مجرد دردشة بل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعملك التجاري.

  1. التفكير والتصرف مهنياً

يميل الناس إلى الثقة بالأشخاص الجادين والمهنيين في سلوكهم. لذا، خصص بعضاً من الوقت لمعرفة المزيد عن شركتك وعملائك ونشاطهم وعملهم.

  1. كن تعبيراً صادقاً عن النزاهة

من المهم أن تتخذ موقفاً عند الاقتضاء. يجب أن تتمتع بالقدرة على اتخاذ القرار بناءً على فهمك لما هو صحيح. قد لا يكون موقفك معياراً شائعاً، لكنه جيد، وفي هذه الأثناء، من المهم أيضاً أن تمتنع عن تقديم وعود كاذبة أو الوعد بما لا يمكنك تقديمه.

تذكر دائماً أن الفوز بثقة العملاء ليس سوى جزء من المعادلة، ومن المهم أن يكون لديك منتج يرغب العميل في الحصول عليه ويحتاجه وأن تتمتع بالقدرة على إضفاء قيمة عليه وأن يمثل حلاً لمشكلاتهم.