×

قم بتنمية أعمالك عبر تقديم خيارات بديلة للدفع

Tag: خيارات الدفع

قم بتنمية أعمالك عبر تقديم خيارات بديلة للدفع

مع استمرار نمو التجارة الإلكترونية، يواجه أرباب الأعمال تحديات جديدة عندما يسعون لتحسين مستويات رضا عملائهم. أهم تلك التحديات هي كيفية تقديم أفضل تجربة للعملاء. لِمَ تعتبر تجارب العملاء مهمة؟ وفقاً لتقرير أوراكل، فإن 86٪ من المتسوقين سيدفعون المزيد للحصول على تجربة تسوق أفضل، ما يعني أنك إذا قدمت أفضل تجربة للمتسوقين عبر الإنترنت، فسيستمرون في العودة إليها. توفير خيارات بديلة للدفع هي واحدة من أكثر التقنيات فعالية لتحسين تجربة التسوق عبر موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك. وتوضح هذه المقالة الأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة قدرة موقعك على تلقي الدفعات عبر الإنترنت من خلال عديد من الطرق البديلة للدفع. واصل القراءة.

  1. الوصول العالمي

تعتبر صناعة التجارة الإلكترونية صناعة عالمية، ومهما بدت أعمالك صغيرة، يمكنك استهداف الأسواق العالمية عبر الإنترنت. لقد أصبح مفهوم القرية العالمية حقيقة ويمكنك الاستفادة من هذه الظاهرة من خلال منح عملائك خيارات بديلة للدفع.

عند دمج خيارات الدفع على موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك، عليك أن تتذكر أن بعض العملاء المستهدفين لا يمكنهم استخدام الخيارات المتاحة في بلدك. من خلال توفير خيارات بديلة للدفع، سوف تزيد من انتشارك العالمي وهو حلم كل عمل تجاري اليوم. لن يواجه عملاؤك الدوليون أية مشاكل في الشراء من متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك.

  1. زيادة تحويل المبيعات

للوهلة الأولى قد لا تعتقد أن شركة حلول الدفع التي تختارها سيكون لها تأثير على عائداتك. حسنًا، عليك إعادة التفكير في ذلك مرة أخرى؛ إذ يوضح استطلاع YouGov أن 50٪ من المتسوقين عبر الإنترنت يلغون طلباتهم إذا لم تتاح لهم خيارات الدفع المفضلة لديهم.

وإذا لاحظت أن نسبة عالية من المتسوقين يتخلون عن عربة التسوق وارتفاع معدلات الارتداد، فمن المرجح أن خيارات الدفع المحدود تؤثر على مبيعاتك. ومن خلال توفير خيارات بديلة للدفع، فإنك لن تتمكن من جذب عملاء جدد فحسب، بل وستحافظ أيضاً على عملائك الحاليين الذين يرغبون في تغيير طريقة الدفع الخاصة بهم. وإذا ما اتسمت عملية سداد الرسوم السرعة والبساطة والراحة، فسيتمتع متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك بمعدلات تحويل أعلى.

  1. وسائل الأمان المحسنة أثناء عملية الدفع

يتمثل أحد أكبر مخاوف المتسوقين عبر الإنترنت في مدى الأمان الذي توفره خيارات الدفع المتاحة. فإذا كان أحد المتاجر عبر الإنترنت يقدم خياراً واحداً للدفع، فقد يضطر العملاء الذين يرغبون في تجربة طرق دفع آمنة أخرى إلى التخلي عن مشترياتهم.

عند التفكير في تجربة المستخدم، فإن أمن اجراءات الخروج من موقعك الإلكتروني يجب أن يبرز، وهذا هو سبب وجيه لتوفير مجموعة واسعة من الخيارات. ومع التطور الذي تشهده تقنيات الأمان عبر الإنترنت، تُعد أحدث طرق الدفع بتسوق آمن، وسيتوقع عملاؤك من متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك السماح لهم بذلك.

  1. الانخفاض في تكاليف التشغيل

التكاليف التشغيلية للشركات تأكل من أرباحها الكثير، وبصفتك صاحب متجر عبر الإنترنت، عليك البحث عن طرق لخفض التكاليف. ففي مجال التجارة الإلكترونية، يتعين عليك دفع رسوم المعالجة لطريقة الدفع التي تختارها. وإذا ما التزمت بخيار دفع واحد، فإنك لن تعرف أبداً المبلغ الذي يمكنك توفيره بالسماح لعملائك باستخدام طرق دفع أخرى. وبمرور الوقت، يمكنك تحديد طرق الدفع التي تأكل الكثير من الأرباح.

  1. الاحتفاظ بالعملاء

في الوقت الذي تستثمر فيه معظم الشركات بشكل كبير لاكتساب العملاء، تُظهر الأبحاث أن الاحتفاظ بالعملاء الحاليين يحقق عائداً أفضل على الاستثمار. إن زيادة نسبة الاحتفاظ بالعملاء بنسبة 5٪ فقط يزيد من الأرباح بنسبة 20-95٪ وفقاً لمسح أجرته شركة بين آند كو الاستشارية في مجلة هارفارد بيزنيس ريفيو. ويُعد تقديم طرق دفع مرنة للعملاء الحاليين من أفضل الطرق للاحتفاظ بهم، لا سيما وأن المتسوقين عبر الإنترنت دائماً ما يبحثون عن تقنيات جديدة ويتوقعون من متجرك الإلكتروني قبول واستخدام أحدث خيارات الدفع.

  1. موثوقية العلامة التجارية

يبحث المتسوقون عبر الإنترنت دائماً عن العلامات التجارية التي تعتمد تقنيات سريعة؛ إذ تحظى مثل تلك العلامات التجارية بالثقة الثقة والرغبة في التسوّق مقارنة بتلك الشركات التي تتمسك بالطرق القديمة. وإذا لم يتمكن المتسوقون من العثور على طريقة الدفع المفضلة لديهم في متجرك الإلكتروني، فمن المرجح أن يشكوا في مصداقيتك. ولبناء الثقة والولاء لعلامتك التجارية، فمن المستحسن اعتماد خيارات متعددة للدفع، والتي بدورها ستؤدي إلى ارتفاع معدلات التحويل وزيادة الإيرادات.

  1. التجربة السلسة للمستخدم

مستخدمي الإنترنت دائماً ما يكونون في عجلة من أمرهم ويستنفدون انتباههم خلال وقت وجيز جداً؛ فهم يريدون إشباعاً فورياً، وإذا كان هنالك تأخيرات في الحصول على ما يرغبونه، فسوف ينتقلون بسرعة إلى متجر آخر على الإنترنت. ومن خلال توفير خيارات متعددة للدفع، ستعزز تجربة المستخدم في متجرك ما يؤدي بدوره إلى ارتفاع المبيعات وآراءً إيجابية وزيادة في الإيرادات.

وتتسم بيئة الأعمال التجارية عبر الإنترنت بصعوبتها ولكن مع الاستراتيجيات الصحيحة يمكنك دائماً البقاء في الطليعة. ومن خلال تقديم خيارات بديلة للدفع في متجرك الإلكتروني يمكن لنشاطك التجاري تحقيق مدى وصول عالمي وتحويل أعلى للمبيعات وتقليل التخلي عن سلة التسوق.

4 استراتيجيات للعلامة التجارية تمكنك من اكتساب بالعملاء والاحتفاظ بهم

يعد تطوير الأعمال في بيئة تنافسية في عالم اليوم أمراً ليس بالهين. ففي حين أن السوق المعولم يوفر قاعدة أكبر للمتسوقين، فإنه يوفر كذلك مجموعة كبيرة من التحديات، بما في ذلك المنافسة العالمية وارتفاع تكاليف العمليات وترخيص الأعمال المعقدة من بين قضايا عدة أخرى. ومع ذلك، لا يزال بإمكانك اكتساب ميزة تنافسية في مجال عملك من خلال استراتيجية واضحة لاستقطاب المزيد من العملاء والاحتفاظ بهم. ويركز معظم أصحاب الأعمال في المقام الأول على اكتساب العملاء فيما يبحثون عن الاحتفاظ بعملائهم الحاليين ما يؤدي إلى ضعف الأداء. وهنالك بعض الاستراتيجيات الفريدة للعلامة التجارية التي تساعد على اكتساب العملاء وتقليل معدلات تقلصهم في الوقت نفسه. وتوضح هذه المقالة بعض تلك الاستراتيجيات.

  1. توفير خيارات مرنة للدفع

لكي ينجو عملك في ظل هذه البيئة التنافسية، عليك أن تقدم تجربة ممتازة للمستخدمين. إن الطريقة التي يتفاعل بها العملاء المحتملين مع نشاطك التجاري من البداية إلى النهاية تحدد ما إذا كانوا سيتسوقون من متجرك أو يتنقلون الى موقع آخر. ومن لحظة وصول أحد العملاء إلى متجرك الإلكتروني وإلى اللحظة التي ينتهي فيها من انجاز معاملته، يجب أن تكون تجربته سلسة. ومن المستحسن التعاون مع شركة لحلول الدفع تتيح للمشترين دفع  مدفوعاتهم عبر الإنترنت. يجب أن تتيح بوابة الدفع التي تستخدمها دفعات آمنة ومرنة وآمنة ما سيمنحك مزيداً من العملاء ويزيد من ولاء عملائك الحاليين.

  1. كن متفرداً ومتسقاً

عند البدء في نشاط تجاري ما، يكون لكل رائد أعمال هدف محدد يعمل على تحقيقه؛ وهنالك حاجة لتوفير تجربة متسقة للمستخدمين. ولاكتساب المزيد من العملاء يجب أن تثبت علامتك التجارية بمرور الوقت أنها تستطيع تقديم خدمات متميزة، ويجب أن يشعر عملائك المحتملين بالحاجة إلى الارتباط بعلامتك التجارية وتحقيق ذلك من خلال عدم الاقتصار على تقديم منتجات وخدمات متميزة فحسب، بل يجب أن توفر كذلك خدمات متفردة ومتسقة في الوقت نفسه. تأكد من توفير تجربة سلسة للمستخدمين في كل الأوقات  لأن ذلك سيساعدك على اكتساب عملاء جدد والاحتفاظ بالزبائن الحاليين في آن معاً.

  1. تقديم قيمة ممتازة للعملاء

يمكن لأي شخص بدء نشاط تجاري ما، إلا أن المشروع الوحيد الذي يمكنه البقاء هو ذلك المشروع الذي يقدم قيمة ممتازة لعملائه. ومهما كانت فكرة عملك، تأكد من أنه يضيف قيمة لعملائك المحتملين. وفي عالم يهيم فيه المستهلكون بحثاً واختياراً، فهناك حاجة لتمييز نفسك من خلال خلق تأثير أكبر على حياتهم. لا تدفع بمنتجاتك أو خدماتك في وجه العملاء المحتملين، بل يمكنك بدلاً من ذلك توضيح الكيفية التي يمكن بها أن تؤثر مثل تلك المنتجات على حياتهم بشكل ايجابي، وهي استراتيجية مثمرة للعلامة التجارية لا تستقطب عملاء جدد لك فحسب، بل وتساعدك كذلك على الاحتفاظ بعملائك الحاليين.

  1. الإحالات التحفيزية من قِبَل العملاء

مع نمو أعمالك، فإنك تحتاج الى تعزيز الولاء لعلامتك التجارية من خلال إنشاء برنامج خاص للولاء، وهي إستراتيجية رائعة للاحتفاظ بالعملاء. ومع ذلك، يمكنك كذلك استخدامها كإستراتيجية للعلامة التجارية لاكتساب عملاء جدد من خلال تحفيز تحفيزهم على إحالة عملاء جدد للشركة. ومن المعروف أن الزبائن يحبون المكافآت وسوف يقومون بالترويج لعلامتك التجارية بشكل شفوي. وهذه طريقة مبتكرة لتحقيق الاستفادة القصوى من برنامج الولاء الخاص بك. لن تتمكن من تعزيز استبقاء العملاء من خلال هذه الاستراتيجية فحسب، بل ستنال اهتمام عملائك الحاليين و لفترة أطول أيضاً.

عند قبول الدفعات عبر الإنترنت، قم بتحفيز العملاء على اجراء إحالات من جانبهم ووفر لهم تجربة متسقة للمستخدم وتضيف قيمة إلى حياتهم، وبذلك ستحصل على عملاء جدد بسهولة فيما تحتفظ بعملائك الحاليين. هذه ليست سوى عدد قليل من استراتيجيات العلامة التجارية التي ستساعدك على اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم. لن تعمل هذه الاستراتيجيات ذات الشقين على تعزيز الولاء بالعلامة التجارية فحسب، بل ستزيد أيضاً من تحويل المبيعات وزيادة عائد الاستثمار وتحسين تصنيف رضا العملاء وغير ذلك الكثير. ومن المهم مراجعة وتقييم تلك الاستراتيجيات باستمرار لضمان وفائها بالأهداف المحددة.