×

4 مكونات سرية لتجارة ناجحة عبر الأنترنت

Tag: الموقع الإلكتروني

4 مكونات سرية لتجارة ناجحة عبر الأنترنت

4 مكونات سرية لتجارة ناجحة عبر الأنترنت

للأعمال التجارية عبر الإنترنت اليوم ميزة واضحة بالتأكيد على نماذج الطلب القديمة. وتتضح هذه الفوائد من خلال وصولها إلى العملاء على نطاق أوسع، والتوفير في التكاليف العامة، وتوافر العملاء على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وإدارة المخزون الفعالة. توجد الآن بعض التدابير التي يمكن أن تساعد في نجاح الأعمال التجارية عبر الإنترنت، ويورد الخبراء منها ما يلي:

1.الموقع الالكتروني: هذا أمر مسلم به في العصر الرقمي الحالي. فيرمز الموقع الالكتروني إلى التواجد المهني للشركة على الإنترنت، وعدم وجود تواجد افتراضي يؤدي إلى خسارة كبيرة في الإيرادات. تساعد المنصة الالكترونية العملاء على التواصل بشكل أفضل مع العلامة التجارية للمنتج واتخاذ قرار شراء واع. وعلاوة على ذلك، يعزز أيضًا ثقة العملاء في العلامة التجارية كما يقول المثل ” الرؤية أساس التصديق”. يساعد الموقع الالكتروني المحدّث المحتوي على معلومات مفصلة حول فئات المنتجات والتسعير والعروض الترويجية على تحقيق مبيعات مع عوائد أعلى، وسيكون العميل قادراً على المقارنة مع البوابات الأخرى عبر الإنترنت والتركيز على أفضل صفقة. بعض المكونات المهمة للموقع الالكتروني هي:

  • صفحات منفصلة: الموقع الالكتروني المصنف جيدًا والذي يحتوي على صفحة بدء أو صفحة رئيسية، وعناوين مثل الاتصال بنا، عنا، والميزات والفوائد، وشهادات العملاء، وما إلى ذلك، يكون أكثر جاذبية
  • التصميم: الصور الجذابة والشعارات والمؤشرات من شأنها أن تساعد في زيادة حركة زيارة الموقع
  • الأمان: يجب تمكين صفحة الويب بأعلى أطر الأمان ومقاييس التشفير

2.مركز المعرفة أو المدونة: مر هذا القسم بتحول كبير في عصر المعلومات الحالي. الظن بأن المدونات تافهة هو أمر خاطئ. فالمدونة تحتوي على مؤشرات تعليمية وغنية بالمعلومات للمساعدة في تثقيف القارئ حول أحدث التوجهات في فئات المنتجات، وعروض البيع الفريدة لتقديم المنتج، وتفاصيل إطلاق المنتجات، والمقابلات التي أجراها خبراء الموضوع وأي موضوع آخر يثير اهتمامًا عند العملاء المحتملين أو الحاليين لاتخاذ خيار واع. المدونات وسيلة فعالة للغاية للتواصل مع العملاء وعرض الأعمال التجارية عبر الإنترنت بطريقة إيجابية. كما أنها تساهم في تعزيز إمكانية البحث عن الموقع وتجذب اهتمام القراء على محركات البحث. في هذا الصدد يعتبر تحسين محرك البحث (SEO) أداة قوية للغاية تساعد على دفع مواقع الويب ذات المحتوى ذي الصلة إلى الأعلى حسب طلب البحث.

3. وسائل التواصل الاجتماعي: تساعد منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وإنستغرام ويوتيوب وتويتر في جمع مجتمع من الأشخاص ذوي الاهتمامات المتشابهة. إنها بمثابة قناة تسويق مفيدة. وبالتالي، يمكن للمرء أن يجذب العملاء المحتملين عن طريق تحميل منشورات إخبارية ومقاطع فيديو واستطلاعات رأي وغيرها من المواد ذات الصلة لينخرط القراء ولجذب انتباههم إلى منتجات وخدمات الأعمال التجارية. إلى جانب توفير فرص التواصل الجيدة، يمكن الاستفادة من هذه الوسيلة للنهوض بالأعمال التجارية. بعض التفاصيل الشائعة تشمل:

  • شعار الشركة والوصف التنقل إلى العنوان عبر الخرائط
  • وصف المنتجات
  • رابط إلى الموقع الالكتروني
  • “الهاشتاقات” والاشارات
  • محتوى وصور ومقاطع فيديو وصور متحركة ملفتة للنظر

4.رابط إلى بوابة الدفع: هذه الإضافة واضحة لأن العمل التجاري يهتم أساسًا بنسبة تحويل المبيعات. التكامل بين عملية بوابة الدفع لتعزيز تجربة المشترين ستقطع شوطا طويلا في تحقيق مبيعات أعلى، إذ يمكن للعميل دفع ثمن المنتجات بسهولة في أي مكان وزمان. وهذا يقلل من فرص التخلي عن عربة الشراء أو إعادة التفكير في عملية شراء محتملة. ومع ذلك، فإن الجانب الأكثر أهمية لهذه الميزة هو جانب الأمن. يجب أن تكون بوابة الدفع طريقة دفع آمنة ومقبولة على نطاق واسع ويجب أن تحتوي على خيارات متنوعة مثل بطاقات الائتمان وبطاقات السحب والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والمحافظ. علاوة على ذلك، في حالة فشل العملية، أو الخصم من حساب العميل دون إقرار، أو خطأ في الشبكة، يجب أن يكون هناك شرط لدعم العملاء الفوري. ويفضل بعض العملاء أيضًا حفظ تفاصيل البطاقات الخاصة بهم على مواقع ويب آمنة لتمكين المعاملات المتكررة مع نفس البائع.

النظرة ضيقة الأفق لن تنجح في هذا العصر الرقمي المترابط للغاية، فمن الأفضل لمؤسسات الأعمال التجارية أن تعتمد أدوات التسويق الرقمي المذكورة أعلاه لتنمية أعمالها عبر الإنترنت بفعالية وكفاءة.

هل تفكر في إطلاق شركة للتجارة الإلكترونية؟ إليك 7 أخطاء يمكن تجنبها عند تصميم موقعك الإلكتروني

هل تفكر في إطلاق شركة للتجارة الإلكترونية؟ إليك 7 أخطاء يمكن تجنبها عند تصميم موقعك الإلكتروني

شهدت التجارة الإلكترونية نمواَ استثنائياً؛ ففي عام 2017 وحده، مثلت صناعة التجارة الإلكترونية نحو 2,3 تريليون دولار من المبيعات، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 4,5 تريليون دولار في عام 2021 وفقاً لإحصائيات ستاتيستا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، تستأثر التجارة الإلكترونية بنسبة 10٪ من مبيعات التجزئة بزيادة متوقعة بنسبة 15٪ سنوياً. إلا أن الأمر لا يبدو وردياً بشكل كامل حيث تنهار ملايين متاجر التجارة الإلكترونية في غضون بضعة أشهر من تدشينها. ووفقاً لتقرير فورتشن، تفشل أكثر من نصف الشركات الناشئة، وهذه بادرة تنذر بالخطر. وتعزو أحد الأسباب الرئيسية لذلك الفشل في ضعف تصميم الموقع الإلكتروني. والآن حيث تتم جميع معاملاتك عبر الإنترنت، فإنك تحتاج إلى موقع إلكتروني مصمم بطريقة احترافية لتلبية الطلبات المتزايدة من قبل العملاء. ويسارع العديد من تجار التجزئة العاملين عبر الإنترنت إلى إنشاء متاجر بهدف تجربة السقطات الناشئة عن تصاميم التجارة الإلكترونية غير الموثوقة.

يسلط هذا المقال الضوء على بعض أكثر أخطاء التصميم شيوعاً التي يقع فيها تجار التجزئة عبر الإنترنت ويقترح بعض النصائح لتجنبها.

  1. ضعف جودة الصور

لا يمكن المبالغة في قوة العرض البصري في التسويق. إن الصور التي يضمها موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك هي أول ما يراه الزوار، وإذا لم تكن مثيرة للإعجاب، فمن المحتمل أنك ستفقد أعمالك التجارية. لدى المتسوقين عبر الإنترنت العديد من الخيارات عند التعامل مع المتاجر الأخرى عبر الإنترنت التي تتنافس على جذب انتباههم. إذا لم تقم بعرض صور عالية الجودة لمنتجاتك، فإنك تخاطر بإيقاف المشترين المحتملين لأنهم سيشككون في مصداقيتك. يشبه الاستثمار في الصور عالية الدقة مخزناً للتجارة التقليدية يستثمر في الإضاءة وغيرها من التقنيات لتحسين عرض منتجاته.

  1. وصف المنتج بشكل مشوّش/هزيل

عندما يزور العملاء المحتملون متجرك الإلكتروني، فإنهم يتوقعون الحصول على جميع المعلومات التي يحتاجونها حول منتجاتك أو خدماتك. أحد الأخطاء الرئيسية في تصميم موقع التجارة الإلكتروني هو الفشل في تضمين وصف مفيد للمنتج أو مشوش، وذلك باستخدام أوصاف غير واضحة ومربكة. تعد الكتابة الجيدة للإعلانات وأوصاف المنتجات جزءاً لا يتجزأ من تصميم موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك لتفادي معدلات الارتداد المرتفعة ومعدلات إهمال سلة التسوق. قدم المعلومات ذات الصلة ولكن تجنب تحميل أوصاف المنتج لأن هذا قد يربك القراء.

  1. طرق الدفع المحدودة

تعد تجربة الاستخدام السلسة أحد أهم جوانب تصميم موقع التجارة الإلكتروني الجيد. ولتوفير ذلك، فإنك لن تضطر إلى تلقي الدفعات عبر الإنترنت فحسب، بل يتعين عليك أيضاً تسريع عملية الدفع وتبسيطها. يجب عليك استخدام بوابة دفع تتيح خيارات دفع متعددة لتوفير تجربة سلسة وممتعة للمستخدمين. كما يتعين عليك أن تعمل على تكامل تصميم موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك مع خيارات دفع متعددة لتجنب التخلي عن العربة ولضمان إكمال العميل لعملية الشراء.

  1. عدم توافر معلومات كافية لدعم العملاء

فيما يزداد التسوق عبر الإنترنت بشكل كبير على مر السنين، إلا أن معظم المتسوقين لا يزالون بحاجة إلى الكثير من المعلومات قبل إكمال عمليات الشراء. ولهذا السبب، يجب أن يتكامل تصميم موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك مع صفحة اتصال مفصلة بشكل جيد لسهولة التواصل. اعمل على تضمين جميع قنوات الاتصال بما في ذلك الهاتف والبريد الإلكتروني وشبكات وسائل التواصل الاجتماعي والدردشة المباشرة وغيرها. إذا كان العميل بحاجة إلى التواصل مع متجرك، يجب أن تكون عملية التواصل سريعة ومبسطة. لهذا السبب، يتعين عليك تضمين معلومات الاتصال الخاصة بك في أماكن استراتيجية على صفحات موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك.

  1. عدم تضمين معلومات عن الشحن

تظهر نظرة سريعة على معظم شكاوى العملاء عبر الإنترنت أن الشحن يعتبر مشكلة بالغة الأهمية؛ وبشكل يمكن أن يؤدي الى إفشال موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك. إذا كنت تتطلع لتوفير تجربة سلسة للمستخدمين عبر موقعك الإلكتروني، تأكد من توفير معلومات شاملة حول الشحن عبر موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك.

الفشل في تضمين تفاصيل الشحن بما في ذلك أسعار الشحن المناسبة والجداول الزمنية وتتبع المنتجات وغيرها من تفاصيل أخرى هو خطأ شائع في تصميم الموقع الإلكتروني ويتعين عليك تجنبه؛ إذ يؤدي ذلك إلى انخفاض عائداتك لأن المتسوقين بحاجة إلى مثل تلك التفاصيل قبل اتمام عملية الشراء.

  1. التصميم المزدحم/المكتظ/المعقد

لا تسقط لإغراء تضمين كل شيء في موقعك الإلكتروني لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى فقدان نشاطك التجاري، لا سيما وأن المتسوقين عبر الإنترنت ليس لديهم الكثير من الوقت ويرغبون في العثور على كل ما يحتاجونه بسرعة. تجنب التصميم المزدحم للموقع الإلكتروني إذ سيبدو قبيحاً ويربك المشترين المحتملين.

  1. تصميم موقع إلكتروني لا يتوافق مع الهواتف النقالة

أشارت جوجل الى أن خدمة الإنترنت عبر الهاتف المحمول قد تجاوزت مجرد عملية الوصول إلى نسخة سطح المكتب وهذا سبب كافٍ للاستثمار في تصاميم المواقع الإلكترونية المتوافقة مع الهواتف النقالة. يساعد موقع التجارة الإلكتروني المتوافق على الاستفادة من سوق الإنترنت المتنقل المتزايد. ومع Mobile First Index، فإن مشروع مسرعات صفحات الإنترنت عبر الهواتف النقالة  (AMP) ومبادرات أخرى تؤكد أهمية الهواتف النقالة.

وهنالك العديد من العيوب الأخرى لتصميم الموقع الإلكتروني مثل وقت التحميل البطيء وأنماط الاشتراك المعقدة والتصميم العتيق وعدم وجود دعوة واضحة للاستجابة (CTA) وغيرها من عيوب. تجنب أخطاء تصميم الموقع الإلكتروني هذه لتوفر لعملائك تجربة عالمية المستوى تؤدي بدورها إلى تقليل معدلات الارتداد وزيادة المبيعات والاحتفاظ بولاء العملاء، فضلاً عن الصورة الذهنية الجيدة للعلامة التجارية.

6 طرق فعالة لتعزيز معدل تحويل التجارة الإلكترونية

6 طرق فعالة لتعزيز معدل تحويل التجارة الإلكترونية

إذا كنت تدير نشاطك التجاري عبر الإنترنت، فأنت لا تتطلع الى أولئك الذين يمرون عبره فحسب، بل أنك تريد أكبر عدد من التحويلات. فكيف إذاً يمكنك تحويل أولئك الى عملاء دون أن تبدو  لحوحاً في طلب ذلك. في ما يلي قائمة بالطرق التي يمكنك استخدامها لزيادة تحويلاتك عندما تكون ميزانيتك مقيدة والسنة على وشك الإنقضاء.

تخصيص تجربة الخروج

استناداً إلى دراسة أجراها معهد بايمارد، يبلغ متوسط ​​معدل ترك سلة التسوق 69.89٪. إذا كان بإمكانك تحسين تجربة الخروج، فيمكنك زيادة معدل التحويل بشكل كبير. هنالك العديد من الخيارات للقيام بذلك. إذا خطط العميل للخروج في آخر لحظة، يمكنك تقديم عرض حصري كقسيمة خصم مثلاً. تأكد من أن بوابة الدفع المتكاملة توفر وسائل دفع كافية لتسديد الدفعات عبر الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، اسمح للمستخدمين بتسجيل الدخول باستخدام بيانات اعتماد وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، اجعل عملية الخروج قصيرة ومبسطة.

اجعل من صفحات المنتج تبدو بشكل أفضل

يلعب تخطيط موقع الإلكتروني دوراً حاسماً في تجربة المستخدم، وعندما يتعلق الأمر بمتجر عبر الإنترنت، يجب تنظيم صفحات المنتجات بدقة لزيادة التحويلات. يتمثل الجانب الأبرز في تضمين المؤثرات البصرية التي تشمل الصور بزاوية 360 درجة ومقاطع الفيديو وما إلى ذلك. تؤدي إضافة العد التنازلي الذي يبين عدد الوحدات المتبقية من منتج ما، إلى حدوث عجائب من خلال تحفيز الزوار على الشراء في أقرب وقت ممكن، مع التركيز على المرشحات بحيث يمكن للمشترين تبسيط المنتجات بحسب متطلباتهم مع تجنب إضافة عدد كبير جداً من المرشحات لتجنب أي ارتباك.

مطالبات الدعوة إلى العمل

يتمثل الهدف النهائي للحث على اتخاذ إجراء (CTA) في جذب الزائرين وحثهم على اتخاذ إجراء. تتمثل أبسط طريقة في إضافة خيارات المشاركة ، مع ضمان وصول ممتد إلى متجرك عبر الإنترنت. إذا قرر الزائر الارتداد من الموقع الإلكتروني، فيجب أن تظهر نافذة منبثقة تعرض عروضاً مثيرة أو خصومات حصرية أو خيارات أخرى من المنتجات. إن وضع زر “أضف إلى السلة” العائم يدفع المشترين إلى إضافة المنتج المطلوب في سلة التسوق، وبالتالي زيادة معدل التحويل.

 

العروض الترحيبية

العميل الجديد أو الزائر هو شخص مميز لأن هذا هو أول تفاعل لك مع الزائر. كن مستعداً بالعروض الترحيبية مثل تقديم هدايا مجانية وتسجيل الخصومات وما إلى ذلك. يمكنك أيضاً منحهم رمز إحالة. وإذا قاموا بالترويج أو مشاركة رابط متجرك الإلكتروني مع جهات الاتصال الخاصة بهم، يمكنك منحهم عمولة أو قسيمة هدية. واحدة من أكثر الاستراتيجيات فعالية هي توفير خدمة التوصيل المجاني على الطلبات القليلة الأولى.

 سوّق منتجاتك في الأسواق وعبر وسائل التواصل الاجتماعي

بخلاف البيع عبر متجر التجارة الإلكتروني، يمكنك استغلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي لبيع المنتجات والخدمات. تتيح لك مواقع الشبكات الاجتماعية مثل الإنستغرام والفيسبوك والبينتريست إضافة خيار “التسوق” عبر وسائط التواصل الإجتماعي المضمنة في موقعك الإلكتروني. بمجرد قيام المستخدم بالضغط فوق أيقونة التسوق، يقوم الرابط بتوجيهك الى بوابة الدفع لإنهاء اجراءات الدفع ما يسمح للمستخدم بالخروج على الفور. وبما أن التجارة الإلكترونية عبر الهواتف النقالة تشهد اقبالاً كبيراً، فمن الحكمة توسيع تواجدك على تطبيقات الوسائط الاجتماعية.

تمكين مراجعات العملاء

يتأثر البشر بالبشر، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالتسوق عبر الإنترنت. يساعدك تمكين التعليقات والتقييمات في متجرك على بناء علاقات مع زائري موقعك. عندما يترك الإنسان الحقيقي، وليس الروبوتات، مراجعات حقيقية سواء كانت إيجابية أو سلبية، يصبح المشترون على دراية بسمات المنتج، ما يساعد على اقناعهم بالشراء. اسمح للعملاء بتسجيل الدخول باستخدام بيانات اعتماد شبكات التواصل الاجتماعي لكتابة آرائهم فيما يتعلق بعملية الشراء أو إرسال بريد إلكتروني لهم لإبداء آرائهم.

الآن لا يسعنا التأكيد على أن استراتيجية معينة قد تعمل في صالحك إذا كانت قد نجحت مع الآخرين. من المستحسن المواصلة في اجراء اختبار A / B لتحديد الاستراتيجية الصحيحة لزيادة معدل التحويل، وهي عملية مستمرة لأن تجربة التسوق عبر الإنترنت دائماً ما تتسم بالتطور.

6 أشياء يتطلع المتسوقين إلى توافرها في المتاجر الإلكترونية

6 أشياء يتطلع المتسوقين إلى توافرها في المتاجر الإلكترونية

يبدو اليوم، وللوهلة الأولى، أن الشبكة العنكبوتية أضحت تسيطر على كل جوانب الحياة البشرية في كل مناحيها تقريباً، وتبين كل السيناريوهات إن كل شيء يمكن الحصول عليه الآن عبر هذه الشبكة. ومع ذلك، فإن التسوق الإلكتروني يوفر راحة حقيقية للمتسوقين في عالم اليوم؛ إذ يتطلع المتسوقون اليوم الى توفير أوقاتهم الثمينة في شراء كل شيء عبر الإنترنت. هذا يعني أنه من المدهش أن يكون لديك متجراً عبر الانترنت، إلا أن ذلك لا يبدو كافياً في حد ذاته… فمع المنافسة المحمومة التي تشهدها هذه الشبكة الأسفيرية، من المهم معرفة ما يتوقعه عملاؤك منك والعمل على تلبيته للمحافظة على استدامة تلك العلاقة معهم.

وبالإضافة إلى توفير مجموعة كبيرة من المنتجات، إليك 6 أشياء أخرى يتطلع المتسوقون إلى توافرها في المتاجر الإلكترونية:

1. موقع يسهل التعامل معه

بصفتك مالكاً لموقع للتسوق الإلكتروني، من الضروري أن يتسم الموقع بسهولة التنقل في ارجاءه. تجربة التسوق السلس مفتاح للتسوق الإلكتروني، وهذا هو أول شيء يتطلع إليه المتسوقون عند تسجيل الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بك. ومن المهم تبسيط الموقع الإلكتروني وتوجيه المتسوقين الى المكان الصحيح ليسهل عليهم التعرف على ما يوفره لهم، فضلاً عن أهمية السرعة التي يتم بها تحميل الموقع. وبالإضافة إلى سهولة التنقل في الموقع، يجب أن يكون موقعك الإلكتروني متاحاً عبر الهواتف النقالة، ما يعني أنه يجب أن يكون لديك نسخة خاصة بالهواتف النقالة لا سيما وأن معظمنا يتصفح الشبكة العنكوبية الآن عبر الهواتف الذكية.

2. خيار الخروج السريع

واحدة من الاعتبارات الهامة جداً في مواقع التسوق الإلكتروني هي عملية الخروج السريع. ففي المتاجر العادية يحتاج الأشخاص إلى الانتظار في الصفوف عند مناضد الدفع وغالباً ما تكون الصفوف طويلة على نحو غير عادي في ساعات الذروة، ولعل ذلك هو السبب الرئيسي في توجه الناس الى تفضيل التسوق الإلكتروني. لذا احرص على اتاحة الخيار لعملائك بالتسوق دون الحاجة لتعبئة نموذج تسجيل كبير يحتوي على تفاصيل غير ذات صلة، فضلاً عن ضرورة أن تكون بوابة الدفع الإلكترونية الخاصة بك فعالة وسريعة. وبالإضافة لما سبق، يتعين عليك توفير خيارات دفع كافية وآمنة. ومن المهم كذلك أن توفر تكاملاً مريحاً لبوابة دفع التجارة الإلكترونية الخاصة بك من مصدر مشهور بهدف توفير الدفع الآمن للمعاملات بعد الانتهاء من عملية الشراء.

3. استعراض آراء العملاء

أراء العملاء المتعلقة بالمنتجات التي توفرها على موقعك الإلكتروني غالباً ما تأتي بشكل توصيات شخصية، كما أنها تعطي مزيداً من المصداقية إلى متجرك فضلاً عن كونها بمثابة عامل للثقة بالنسبة لعملائك… ولكن احرص على عدم الحصول على آراء مزيفة مكتوبة، بل دع عملك يتحدث عنك! ويمكنك إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى عملائك بعد بضعة أيام من قيامهم بالشراء لكتابة تعليق عن تجربتهم، ولا تنس أن تضع رابطاً مباشراً إلى صفحة الآراء.

4. الشحن المجاني

من منا لا يحب الهدايا المجانية؟ كل عملاؤك على الأقل يحبون ذلك. ويؤثر الشحن المجاني أو الشحن بأسعار تنافسية بشكل كبير على سلوك العملاء. لقد رأينا أن المتسوقين لا يمانعون في الإنفاق أكثر قليلاً إذا كان الشحن مجانياً، ومن المنطقي بالنسبة لهم شراء منتج إضافي بدلاً من إنفاق المال على الشحن.

5. المدونة

لدى العديد من المتاجر الإلكترونية مدونات خاصة بها. وتعبر هذه المدونات في الغالب عن آراء العملاء. تساعد المدونة بشكل أساسي على إتاحة الفرصة لك لأن تكون خبيراً ، وبالتالي تؤدي إلى ثقة العملاء بك بشكل أكبر. ويتوجه العديد من المتسوقين إلى المدونات للحصول على المساعدة و معلومات أخرى متنوعة. ويمكن أن تتناول تلك التعليقات العديد من المواضيع مثل الحديث عن أحدث اتجاهات الموضة وغيرها من الأمور التي تتعلق بما توفره في متجرك. كذلك يمكن للمدونة الجيدة أن تعمل بمثابة صوت لعلامتك التجارية، ولكن احرص على عدم استخدام مدونتك بالكامل لأغراض المبيعات.

6. خدمة العملاء الجيدة

خدمة العملاء الجيدة أمر مفروغ منه، إذ تعد الخدمة الجيدة للعملاء قبل وبعد البيع واحدة من أعلى التوقعات بالنسبة للمتسوقين عبر الإنترنت؛ فإذا كنت تتعامل مع عملاء غير سعداء ويحتاجون إلى إجابات سريعة، فمن الضروري أن يكون لديك شبكة دعم قوية للعملاء. وقد تفكر في تضمين مربع الدردشة على موقعك الإلكتروني أو تقوم بتخصيص فريق للتواصل والتعامل مع استفسارات وأسئلة العملاء.

وبصفتك مالكاً لمتجر إلكتروني، يتعين عليك أن تعي ما الذي يحفز الشخص ويشجعه على التسوق عبر الإنترنت في المقام الأول ومن ثم توفير تلك المحفزات التي تجعله يتسوق من متجرك الإلكتروني. ومن شأن إضافة الأشياء المذكورة أعلاه إلى متجرك الإلكتروني أن يوفر لك منصة ناجحة للتعامل والتجارة الإلكترونية