×

ارتفاع عدد الشركات الناشئة في دول مجلس التعاون الخليجي التي تشجع التجارة المحمولة

Tag: الشرق الأوسط

إن حصة التجارة الإلكترونية في المنطقة مقارنة مع سوق التجزئة الكلي صغيرة بحوالي 1% إلى 2%، ولكن من المتوقع أن تحفز نموها التجارة المحمولة. و يرتفع دعم عدد الشركات الناشئة في المنطقة بنمو التجارة عبر الهواتف الذكية.

و اثبتت كريتيو، شركة إعلانات رقمية موجهة، إن دول مجلس التعاون الخليجي كانت ضمن أكبر خمس دول عالمية لمشترياتها عبر الأجهزة المحمولة في العام الماضي، حيث بلغت حصتها من المعاملات الرقمية 43 في المائة. ويبلغ المتوسط العالمي ما يقرب من أربعة من أصل 10. بما ان ربح التجارة الإلكترونية مقارنة مع سوق التجزئة الكلي صغير و لكن ستزيد نسبة هذا الربح عبر التجارة المحمولة.

بينما ينسب ارتفاع نسبة انتشار الهواتف الذكية في الإمارات العربية المتحدة إلى فئة سكانها الشابة و دورهم المهم في اتمام العديد من المعاملات التجارية عبر الهواتف الذكية، هناك أيضاً عامل ارتفاع عدد الشركات الناشئة مؤخرا.

صرح سوراب فيرما، مدير الأبحاث في الخدمات في IDC الشرق الأوسط وأفريقيا: “أصبحت الهواتف المحمولة الإختيار الأول بشكل متزايد في الأسواق الناضجة والناشئة، مما يهيئ بيئة مثالية للتجارة الإلكترونية لكي تزدهر”. و اكمل بقوله “لقد شهد العقد الماضي ارتفاع مفاجئ في عدد الشركات الناشئة و المهمة الأولى من هذه الشركات هي الاستفادة من منصات التجارة الإلكترونية من أجل بيع منتجاتها وخدماتها”.

وقد أصبح تعزيز روح المبادرة والابتكار هدفا رئيسيا لصانعي السياسات. وفي العام الماضي، أطلق الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة و حاكم دبي، برنامج مسرعات المستقبل في دبي، و في ضمن البرنامج استثمار بقيمة مليار درهم على مدى خمس سنوات لدعم البحث والتطوير في مجالات التعليم والصحة والاستدامة والتنقل. و هذا جزء من الجهود الإستثنائية لاجتذاب المزيد من أصحاب المشاريع و رواد الأعمال إلى البلد.

ولكن التجارة المتنقلة تتطلب نهجا مخصصا وفقا لمتجر الإلكترونيات awok.com، و ذكروا إن معظم أعمالهم تأتي من خلال الهاتف المحمول.

وقال أولوغبيك يولداشيف، الرئيس التنفيذي لشركة أووك دوت كوم: “تأتي التجارة الإلكترونية مع مجموعة التحديات الخاصة بها، حيث أن مساحة الشاشة هي العائق الرئيسي والعملاء يجدون صعوبة في العثور على المنتج المناسب”.

أن التجارب المتنقلة أصبحت أفضل بكثير و لقد بدأ العديد من الشركات الناشئة في التحرك نحو التفكير في المحمول أولا قبل كل شيء و هناك زيادة في نسبة الثقة عندما يتعلق الأمر باستخدام الأجهزة النقالة للمعاملات. في سوق دوت كوم، أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في المنطقة، 55% من جميع المشتريات تأتي من خلال التطبيق المحمول. و صرح رونالدو موشوار، الرئيس التنفيذي لشركة “سوق دوت كوم”: “نحن نعتقد أن المحمول يأتي أولا قبل أي شيء”

وتزيد أحجام سلة الشراء بنسبة 20% في المعاملات عبر تطبيقات الجوال مقارنة بعمليات الشراء عبر أجهزة الكمبيوتر، ولكنها تنخفض بنسبة 10% مقارنة بجهاز الكمبيوتر عندما تكون من خلال صفحات الويب المتنقلة، وفقا لما ذكرتها كريتيو.

نعتقد أن طريقة التسوق عبر الإنترنت في الشرق الأوسط و الإمارات العربية المتحدة بالذات بدأت تتغير جذريا من استخدام اجهزة الكمبيوتر إلى اجهزة و هواتف محمولة، وبالتالي هناك زيادة هائلة في الطلب على تطبيقات التجارة الإلكترونية للهواتف الذكية.

توفر بيتابس حلول التجارة المتنقلة الحصرية لعملك التجاري على الانترنت بغض النظر عن حجم و بقيمة ممتازة! ابدأ بقبول المدفوعات عبر الجوال واشترك مع بيتابس اليوم! للمزيد من المواضيع المثيرة و الجديدة، اشترك في تنبيهات المدونة هنا.

 

المصدر: The National UAE

بدأ الابتكار التكنولوجي بتغيير وجه التمويل مؤخراً، و شهدت السنوات الأخيرة وصول إستثمار التكنولوجيا المالية (Fintech) إلى مستويات قياسية جديدة في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا. والآن، بدأنا نشهد النمو بشكل ملحوظ في الشرق الأوسط .

هناك الكثير لمناقشته حول إمكانية تأثير التكنولوجيا المالية على القطاع المالي والتجاري في الشرق الأوسط، و بما أن اصبحت التكنولوجيا المالية تحصل على التقدير في الشرق الأوسط بسبب فوائدها من ناحية الكفاءة والأمن والشفافية، هناك الآن بالفعل نجاحات تشهدها صناعة المدفوعات بفضل هذه التكنولوجيا.  و بالإضافة، التكنولوجيا المالية قد تكون الحل لعدم كفاءة سلسلة القيمة التجارية العالمية و تهديدات النمو  بسسب الزيادات في فرض القوانين و السياسات.

تحمل تقنية سلسلة الثقة (Blockchain)  و واجهات برمجة التطبيقات (API) الوعد في تطوير التكنولوجيا المالية.

تقنية سلسلة الثقة (Blockchain) آمنة بشكل مشفر – عندما يتم إدخال قطعة من المعلومات مرة واحدة في كتلة غير قابل للتغيير، تصبح هذه الكتلة جزءا من سلسلة لانهائية من المعلومات التي تتألف من هذه الشبكة المشتركة.

في حين أن تقنية سلسلة الثقة  (Blockchain)لا تزال في المراحل الأولى من التنمية، يعتقد الخبراء أن بإمكانها تعزيز الصناعة المالية إلى حد كبير – و من ضمنها التجارة. شهد التأثير المحتمل تقنية سلسلة الثقة  في الشرق الأوسط على المجتمع العالمي. قامت “إنوفيت فايننس”، وهي منتدى عالمي للتكنولوجيا المالية مقرها في المملكة المتحدة، بإنشاء عمليات في كل من مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة.

وأصبحت قيمة واجهات برمجة التطبيقات مفهومة بصورة متزايدة، وتقوم البنوك – والصناعات الأوسع نطاقا – باستكشاف قدراتها. تسمح واجهات برمجة التطبيقات بالدمج والتفاعل السلس بين الخدمات المتصلة عبر الإنترنت. و بما أن خصائصها مرنة وقابلة للتخصيص، هذا يعني أن النظام القائم على واجهات برمجة التطبيقات يتكيف بسهولة و ذلك يتماشى مع احتياجات العملاء المتغيرة.

على الرغم أن لا يزال هناك بعض المقاومة للتغيير بسبب تملك معظم الشركات في منطقة الشرق الأوسط تحت شركات عائلية التي تحمل أيديولوجيات تقليدية في اتخاذ القرارات التجارية، و لكن بدأ الجيل الشباب القادم بتشجيع التنوع من خلال استخدام التكنولوجيا الرقمية.

يشهد هذا التطور ببطء أيضا مع البنوك في الشرق الأوسط. يمكن للبنوك الاستفادة من قدرة التكنولوجيا المالية على الابتكار بحرية أكبر لأنها أقل تقييدا من قبل الرقابة. يمكن أن يفيد هذا التعاون أيضا شركات التكنولوجيا المالية و ذلك لأن لدى البنوك سمعة و نظام أكثر جوهرية في السوق الذي يوفر فرصة لإختراق سوق أوسع. لهذا السبب، هناك نسبة متزايدة في بنوك تتعاون مع شركات التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط.

الشرق الأوسط يقدم اهتماما متزايدا في التكنولوجيا المالية ، و تم إطلاق على العديد من المواقع تسمية “مركز التكنولوجيا المالية “. وفي دول مجلس التعاون الخليجي، تسهم أبو ظبي والبحرين لتكون لاعبين رئيسيين في التكنولوجيا المالية. أطلق مركز أبوظبي المالي العالمي بيئة تمكن الشركات، بما في ذلك الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، من استكشاف مفاهيم جديدة وإطلاق وتشغيل الشركات لمدة تصل إلى عامين تحت أنظمة مرنة.

و مثال للجهود في مناطق أخرى في الشرق الأوسط، أطلق مصرف لبنان المركزي، مصرف لبنان، حوافز استثمارية في مجال تنظيم المشاريع بقيمة 400 مليون دولار أمريكي تدعى سيركولار 331، تهدف إلى تنشيط الابتكار المالي وتأييد الشركات التي تسعى إلى تحقيق محركات جديدة في مجال التكنولوجيا المالية.

تطبيق أنظمة التكنولوجيا المالية في التجارة والتمويل والمصارف ستعود بالنفع على الازدهار الاقتصادي العام. تهدف مبادرات التكنولوجيا المالية مثل بيتابس إلى التأثير إيجابيا على صناعة التجارة والتمويل في الشرق الأوسط، أيضاً حول العالم.

هل تريد المزيد من المواضيع المشابهة ؟ اشترك في تنبيهات المدونة لدينا!