×

كيف يمكن لبوابة دفع المساعدة في تنمية أعمالك التجارية

Category: الشركات الناشئة

كيف يمكن لبوابة دفع المساعدة في تنمية أعمالك التجارية

كيف يمكن لبوابة دفع المساعدة في تنمية أعمالك التجارية

تخطو صناعة التجارة الإلكترونية في مسار تنموي مذهل، وباعتبارك صاحب عمل عبر الإنترنت، يتعين عليك تنفيذ أفضل استراتيجية للاستفادة من هذا النمو. وسواء كنت ترغب في بدء تأسيس متجر للتجارة الإلكترونية، أو إذا كان لديك متجر بالفعل، فإن أحد أهم الاعتبارات هو الطريقة التي تبرز بها متجرك وسط سوق مزدحمة عبر تقديم تجربة سلسة للعملاء. وفيما يوفر مشهد التجارة الإلكترونية فرصاً لا حدود لها أمام عملك، عليك أن تقدر المنافسة المحمومة. واحدة من الطرق الأكثر ابتكاراً للارتقاء بعملك في ظل هذه السوق التنافسية للغاية هي دمج بوابة للدفع في متجرك الإلكتروني.

تتناول هذه المقالة كيفية عمل بوابات الدفع وكيفية استخدام هذا النظام لتعزيز أداء عملك التجاري. للمزيد… واصل القراءة.

نظرة عامة موجزة عن بوابة الدفع

بأبسط العبارات، بوابة الدفع هي تقنية تربط أعمالك عبر الإنترنت بشبكة الدفع. يؤمن هذا النظام لعملك القدرة على معالجة أنواع عدة من الدفعات على الفور؛ إذ يقوم نظام البوابة باستلام تفاصيل دفعات معاملات العملاء بأمان وبصيغة مشفرة.

تذهب تلك المعلومات إلى معالج دفع أو إلى البنك المستفيدخلال ثوانٍ معدودة، ومن ثم تعود رسالة بالموافقة على العملية أو رفضها إلى نظامك من الطرف الآخر لاستكمال عملية الدفع أو رفضها. باختصار، تستخدم بوابات الدفع اتصالاً مشفراً لمعالجة المدفوعات التي يقوم بها عملاؤك والتحقق منها وقبولها أو رفضها.

وقد لا تكون عملية بوابة الدفع هي أول شيء تفكر فيه عند وضع استراتيجية لنجاح متجرك، إلا أنها يجب أن تكون كذلك. يُسهل هذا النظام المعاملات السريعة والآمنة في متجرك وهو أحد الأشياء التي يبحث عنها عملاؤك قبل إتمام عملية الشراء.

بوابات الدفع تساعد على نمو أعمالك التجارية

والآن.. وبعد أن قدرت الدور الذي تقوم به بوابات الدفع فقد حان الوقت لمعرفة المزيد حول كيفية مساعدة هذا النظام على الارتقاء بأعمالك. إلق نظرة:

  1. المدفوعات الآمنة

مع استمرار تزايد عدد الأشخاص الذين يقومون بالتسوق عبر الإنترنت، أصبحت قضية انتهاك سرية البيانات مصدر قلق رئيسي لجميع مشغلي الإنترنت والسلطات. وقد عانى العديد من المستهلكين والشركات خسائر فادحة بسبب انتهاك سرية البيانات والاحتيال في بطاقات الائتمان عند إجراء الدفعات عبر الإنترنت. ومن خلال دمج نظام بوابة دفع مناسبة يمكنك التخفيف من مخاطر الاحتيال من خلال فقدان البيانات.

  1. عرض طرق بديلة للدفع عبر الإنترنت

يبحث المزيد من المستهلكين الآن عن خيار الدفع الأسرع والأرخص، ويتعين على نشاطك التجاري عبر الإنترنت قبول تلك المدفوعات البديلة. الطريقة الوحيدة لقبول دفعات متعددة هي من خلال نظام يسمح لك بالمعالجة السريعة والسهلة. ومن خلال قبول دفعات متعددة،  فإنك لا تحسن فقط من معدل اكتساب العملاء ومعدل الاحتفاظ بالعملاء ولكن من تحويل المبيعات كذلك.

  1. الامتثال القانوني

يجب أن تلتزم أعمالك التجارية عبر الإنترنت بمعايير صناعة بطاقات الدفع وأمن البيانات الصارمة وأن الشيء الوحيد للقيام بذلك هو توفير تجربة تسوق آمنة ومأمونة. ويمكن أن يؤدي التراجع على منحنى توافق معايير صناعة بطاقات الدفع وأمن البيانات إلى فرض غرامات كبيرة وفقدان ثقة العملاء. ومن خلال دمج أفضل نظام للدفع في متجرك، فمن السهل تبسيط عملية الامتثال لأمان البيانات الخاصة بمتجرك.

  1. اتخاذ القرارات بشكل أفضل

توفر لك بوابات الدفع الأفضل بيانات مهمة من عملائك ويمكنك الاستفادة من تلك المعلومات والملاحظات لاتخاذ قرارات أفضل لعملك. وتوفر لك القرارات المعتمدة على البيانات نتائج أفضل لنشاطك التجاري كما أنها تعزز الكفاءة التشغيلية لمتجرك الإلكتروني.

  1. الوصول الى أسواق أوسع نطاقاً

إذا كنت ترغب في الارتقاء بمتجر التجارة الإلكترونية الخاص بك، عليك تنفيذ استراتيجيات تسمح لك بالوصول إلى السوق الدولية؛ فمن خلال قبول خيارات متعددة للدفع وتقديم نظام معالجة سريع وآمن، يمكنك بسهولة استهداف السوق العالمية، ما من شأنه زيادة معدلات التحويل وتعزيز هدفك النهائي.

وإذا كنت ترغب في تنمية نشاطك التجاري عبر الإنترنت، فستحتاج إلى احتضان أحدث نظام دفع يؤمن لك انجاز العمليات بسرعة وراحة وأمان عبر متجرك الإلكتروني، وهو وضع مريح لنشاطك التجاري وللعملاء على السواء. احصل على ميزة تنافسية في السوق المستهدف من خلال دمج أفضل بوابة للدف في متجرك الإلكتروني.

هل تفكر في إطلاق شركة للتجارة الإلكترونية؟ إليك 7 أخطاء يمكن تجنبها عند تصميم موقعك الإلكتروني

هل تفكر في إطلاق شركة للتجارة الإلكترونية؟ إليك 7 أخطاء يمكن تجنبها عند تصميم موقعك الإلكتروني

شهدت التجارة الإلكترونية نمواَ استثنائياً؛ ففي عام 2017 وحده، مثلت صناعة التجارة الإلكترونية نحو 2,3 تريليون دولار من المبيعات، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 4,5 تريليون دولار في عام 2021 وفقاً لإحصائيات ستاتيستا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، تستأثر التجارة الإلكترونية بنسبة 10٪ من مبيعات التجزئة بزيادة متوقعة بنسبة 15٪ سنوياً. إلا أن الأمر لا يبدو وردياً بشكل كامل حيث تنهار ملايين متاجر التجارة الإلكترونية في غضون بضعة أشهر من تدشينها. ووفقاً لتقرير فورتشن، تفشل أكثر من نصف الشركات الناشئة، وهذه بادرة تنذر بالخطر. وتعزو أحد الأسباب الرئيسية لذلك الفشل في ضعف تصميم الموقع الإلكتروني. والآن حيث تتم جميع معاملاتك عبر الإنترنت، فإنك تحتاج إلى موقع إلكتروني مصمم بطريقة احترافية لتلبية الطلبات المتزايدة من قبل العملاء. ويسارع العديد من تجار التجزئة العاملين عبر الإنترنت إلى إنشاء متاجر بهدف تجربة السقطات الناشئة عن تصاميم التجارة الإلكترونية غير الموثوقة.

يسلط هذا المقال الضوء على بعض أكثر أخطاء التصميم شيوعاً التي يقع فيها تجار التجزئة عبر الإنترنت ويقترح بعض النصائح لتجنبها.

  1. ضعف جودة الصور

لا يمكن المبالغة في قوة العرض البصري في التسويق. إن الصور التي يضمها موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك هي أول ما يراه الزوار، وإذا لم تكن مثيرة للإعجاب، فمن المحتمل أنك ستفقد أعمالك التجارية. لدى المتسوقين عبر الإنترنت العديد من الخيارات عند التعامل مع المتاجر الأخرى عبر الإنترنت التي تتنافس على جذب انتباههم. إذا لم تقم بعرض صور عالية الجودة لمنتجاتك، فإنك تخاطر بإيقاف المشترين المحتملين لأنهم سيشككون في مصداقيتك. يشبه الاستثمار في الصور عالية الدقة مخزناً للتجارة التقليدية يستثمر في الإضاءة وغيرها من التقنيات لتحسين عرض منتجاته.

  1. وصف المنتج بشكل مشوّش/هزيل

عندما يزور العملاء المحتملون متجرك الإلكتروني، فإنهم يتوقعون الحصول على جميع المعلومات التي يحتاجونها حول منتجاتك أو خدماتك. أحد الأخطاء الرئيسية في تصميم موقع التجارة الإلكتروني هو الفشل في تضمين وصف مفيد للمنتج أو مشوش، وذلك باستخدام أوصاف غير واضحة ومربكة. تعد الكتابة الجيدة للإعلانات وأوصاف المنتجات جزءاً لا يتجزأ من تصميم موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك لتفادي معدلات الارتداد المرتفعة ومعدلات إهمال سلة التسوق. قدم المعلومات ذات الصلة ولكن تجنب تحميل أوصاف المنتج لأن هذا قد يربك القراء.

  1. طرق الدفع المحدودة

تعد تجربة الاستخدام السلسة أحد أهم جوانب تصميم موقع التجارة الإلكتروني الجيد. ولتوفير ذلك، فإنك لن تضطر إلى تلقي الدفعات عبر الإنترنت فحسب، بل يتعين عليك أيضاً تسريع عملية الدفع وتبسيطها. يجب عليك استخدام بوابة دفع تتيح خيارات دفع متعددة لتوفير تجربة سلسة وممتعة للمستخدمين. كما يتعين عليك أن تعمل على تكامل تصميم موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك مع خيارات دفع متعددة لتجنب التخلي عن العربة ولضمان إكمال العميل لعملية الشراء.

  1. عدم توافر معلومات كافية لدعم العملاء

فيما يزداد التسوق عبر الإنترنت بشكل كبير على مر السنين، إلا أن معظم المتسوقين لا يزالون بحاجة إلى الكثير من المعلومات قبل إكمال عمليات الشراء. ولهذا السبب، يجب أن يتكامل تصميم موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك مع صفحة اتصال مفصلة بشكل جيد لسهولة التواصل. اعمل على تضمين جميع قنوات الاتصال بما في ذلك الهاتف والبريد الإلكتروني وشبكات وسائل التواصل الاجتماعي والدردشة المباشرة وغيرها. إذا كان العميل بحاجة إلى التواصل مع متجرك، يجب أن تكون عملية التواصل سريعة ومبسطة. لهذا السبب، يتعين عليك تضمين معلومات الاتصال الخاصة بك في أماكن استراتيجية على صفحات موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك.

  1. عدم تضمين معلومات عن الشحن

تظهر نظرة سريعة على معظم شكاوى العملاء عبر الإنترنت أن الشحن يعتبر مشكلة بالغة الأهمية؛ وبشكل يمكن أن يؤدي الى إفشال موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك. إذا كنت تتطلع لتوفير تجربة سلسة للمستخدمين عبر موقعك الإلكتروني، تأكد من توفير معلومات شاملة حول الشحن عبر موقع التجارة الإلكتروني الخاص بك.

الفشل في تضمين تفاصيل الشحن بما في ذلك أسعار الشحن المناسبة والجداول الزمنية وتتبع المنتجات وغيرها من تفاصيل أخرى هو خطأ شائع في تصميم الموقع الإلكتروني ويتعين عليك تجنبه؛ إذ يؤدي ذلك إلى انخفاض عائداتك لأن المتسوقين بحاجة إلى مثل تلك التفاصيل قبل اتمام عملية الشراء.

  1. التصميم المزدحم/المكتظ/المعقد

لا تسقط لإغراء تضمين كل شيء في موقعك الإلكتروني لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى فقدان نشاطك التجاري، لا سيما وأن المتسوقين عبر الإنترنت ليس لديهم الكثير من الوقت ويرغبون في العثور على كل ما يحتاجونه بسرعة. تجنب التصميم المزدحم للموقع الإلكتروني إذ سيبدو قبيحاً ويربك المشترين المحتملين.

  1. تصميم موقع إلكتروني لا يتوافق مع الهواتف النقالة

أشارت جوجل الى أن خدمة الإنترنت عبر الهاتف المحمول قد تجاوزت مجرد عملية الوصول إلى نسخة سطح المكتب وهذا سبب كافٍ للاستثمار في تصاميم المواقع الإلكترونية المتوافقة مع الهواتف النقالة. يساعد موقع التجارة الإلكتروني المتوافق على الاستفادة من سوق الإنترنت المتنقل المتزايد. ومع Mobile First Index، فإن مشروع مسرعات صفحات الإنترنت عبر الهواتف النقالة  (AMP) ومبادرات أخرى تؤكد أهمية الهواتف النقالة.

وهنالك العديد من العيوب الأخرى لتصميم الموقع الإلكتروني مثل وقت التحميل البطيء وأنماط الاشتراك المعقدة والتصميم العتيق وعدم وجود دعوة واضحة للاستجابة (CTA) وغيرها من عيوب. تجنب أخطاء تصميم الموقع الإلكتروني هذه لتوفر لعملائك تجربة عالمية المستوى تؤدي بدورها إلى تقليل معدلات الارتداد وزيادة المبيعات والاحتفاظ بولاء العملاء، فضلاً عن الصورة الذهنية الجيدة للعلامة التجارية.

9 طرق للفوز بثقة العملاء

9 طرق للفوز بثقة العملاء

التسوق عبر الإنترنت هو القاعدة اليوم وليس استثناءً، نظراً للراحة والمرونة العالية التي يوفرها. ومع ذلك، تذكر أنه قبل البدء في تلقي الدفعات عبر الإنترنت، يتعين عليك أن تكسب ثقة عملائك أولاً. وإذا كنت تمتلك متجراً عبر الإنترنت، فإن أولئك الذين يرغبون في تسوق منتجاتك لا يمكنهم رؤيتك أو مقابلتك بشكل فعلي، وكل ما يمكنهم رؤيته هو الطريقة التي تقدم بها متجرك عبر الإنترنت، وتوفيرك للتسوق الآمن والشفافية التي يتم بها التعامل معهم.

وعلى العكس من ذلك، من السهل الحصول على ثقة عملائك في تعاملك التجاري معهم إذا اتبعت قواعد معينة. إليك القواعد التي تساعدك على الفوز بثقة عملائك:

  1. كن على طبيعتك

لا بد لكل شخص يعيش على هذا الكوكب أن يصادف سيناريوهات من التجارب غير المرغوب فيها مع مندوبي المبيعات. وبطبيعة الحال، شعر الكثير منا أيضاً بتلاعب بعضهم وعدم مصداقيتهم وبالتالي ابتعدوا عن التعامل معهم. لذا، يقترح بدلاً من التصرف كمن يحاول بيع شيء ما، حاول فقط التصرف بالطريقة التي تريدها عندما تقابل زميلاً لك، وبعبارات أبسط حاول أن تكون على طبيعتك، وبالتالي فإنك ستتوجه نحو بداية جديدة.

  1. ثمّن علاقاتك

إذا كنت ترغب في أن يثق العملاء بك وأن يقدرونك، من المهم أن تؤمن أولاً بأهمية بناء علاقات مثمرة معهم. حاول فهم ما يحتاجون إليه أو ما هي مشاكلهم، وابتكر منتجات تساهم في حل مثل تلك المشكلات. وبهذه الطريقة، فإنك ستضفي قيمة إلى الرباط الذي يربطك بالمتسوقين.

  1. كن فضوليا تجاه كل ما يتعلق بعملائك

المتسوقون عبر الإنترنت بشكل عام ينجذبون لأولئك الذين يبدون اهتماماً بالغاً بالتعرف عليهم بشكل أكبر. ولذلك، فإذا كنت فضولياً فإنك ستتمكن من بناء علاقات أفضل. هنالك طريقة رائعة للقيام بذلك عن طريق طرح الأسئلة أو مطالبة عملاءك بالمشاركة في استطلاعات الرأي. وسيمنحك ذلك مزيداً من الإحصاءات حول سلوكياتهم الشرائية كذلك.

  1. كن متسقاً

لن يثق أي عميل بك إلا عندما يعلم أن سلوكك ليس مؤقتاً. بناء الثقة ليست مهمة تنجزها بين عشية وضحاها، ولا بد أن يستغرق الأمر بعضاً من الوقت. لذا، من المهم أن تظهر اتساقاً وثباتاً بمرور الوقت. عندما يكون العميل قادراً على التنبؤ بسلوكك، فمن المرجح أن يثق بك وبمنتجاتك.

  1. كن حقيقياً في كل الأوقات

الثقة يتم بناؤها عندما تقترب مبيعاتك من أن تكون وسيلة لمساعدة العميل. لذلك، حاول معرفة المجالات الحقيقية التي يمكنك العمل فيها معه، ما يجعل الأمر أكثر أهمية بالنسبة لك لقضاء بعض الوقت في معرفة عملائك. كذلك يتعين عليك ألا تخجل أبداً من الإشارة إلى أن شركتك أو منتجك قد لا يكون الخيار الصحيح لعميل معين.

  1. العقلية المنفتحة هي الأهم

إذا كنت مقتنعاً على نحو كبير أن العميل يحتاج فقط إلى منتجك ولا شيء آخر، فإن عملك سيتسم بالعقلية المنغلقة. ولذلك فمن المهم تجنب الدفع بمنتجاتك أكثر من اللازم عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونات، وبدلاً من ذلك ادمجهافي الحلول التي توفرها لعملائك في الإستجابة لمشاكلهم. بهذه الطريقة فإنهم سيعرفون أنك منفتح الذهن وأنك تدرك أن العميل قد يتسوق من مكان آخر إذا كان ذلك يناسبه بشكل أفضل. إذا كان عملاؤك يعلمون أن مصلحتهم تأتي في صدارة أولوياتك، فإنهم سييثقون بك بشكل أكبر.

  1. احرص على التحاور الحقيقي

من المهم ألا يكون اجتماعك مجرد عرض تقديمي للمبيعات بل حواراً حقيقياً. لذا اقض مزيداً من الوقت في الاستماع بدلاً من التحدث. وبينما تقوم بذلك، تأكد كذلك من أن المحادثة ليست مجرد دردشة بل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعملك التجاري.

  1. التفكير والتصرف مهنياً

يميل الناس إلى الثقة بالأشخاص الجادين والمهنيين في سلوكهم. لذا، خصص بعضاً من الوقت لمعرفة المزيد عن شركتك وعملائك ونشاطهم وعملهم.

  1. كن تعبيراً صادقاً عن النزاهة

من المهم أن تتخذ موقفاً عند الاقتضاء. يجب أن تتمتع بالقدرة على اتخاذ القرار بناءً على فهمك لما هو صحيح. قد لا يكون موقفك معياراً شائعاً، لكنه جيد، وفي هذه الأثناء، من المهم أيضاً أن تمتنع عن تقديم وعود كاذبة أو الوعد بما لا يمكنك تقديمه.

تذكر دائماً أن الفوز بثقة العملاء ليس سوى جزء من المعادلة، ومن المهم أن يكون لديك منتج يرغب العميل في الحصول عليه ويحتاجه وأن تتمتع بالقدرة على إضفاء قيمة عليه وأن يمثل حلاً لمشكلاتهم.

5 اتجاهات ناشئة تؤثر على مستقبل الأعمال التجارية الإلكترونية في 2018

5 اتجاهات ناشئة تؤثر على مستقبل الأعمال التجارية الإلكترونية في 2018

لا يقتصر إنشاء متجر للتجارة الإلكترونية على إنشاء موقع للانترنت وتحميل الصور والأوصاف ودمج بوابة الدفع وانتظار دخول العملاء للشراء من المتجر. العالم يتغير من حولك، ويجب عليك أن تتماشى معه. وبحسب ستاتيستا، ستبلغ مبيعات التجزئة العالمية عبر منصة التجارة الإلكترونية 653 مليار دولار بحلول نهاية عام 2018.

تشهد التجارة الإلكترونية تطوراً مستمراً، مثلها مثل الصناعات الأخرى تماماً، وبالتالي فإن من يواكب الاتجاهات الناشئة يحصد فوائد جراء ذلك. إلق نظرة على أحدث الاتجاهات لوضع استراتيجية التجارة الإلكترونية الخاصة بك.

تسوق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وفقاً لتقرير حول وسائل التواصل الاجتماعي، يقضي الشخص 135 دقيقة يومياً على اتصال بشبكات  التواصل الاجتماعي في المتوسط في عام 2017. ويبين هذا تأثير وسائل التواصل  الاجتماعي على حياتنا. ويمكن لمؤسسات التجارة الإلكترونية استغلال إمكانيات وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة المبيعات عبر متاجرها الإلكترونية. وتوفر منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك والانستغرام والبينتريست وغيرها من منصات خيارات للتسوق.

يمكن للمستخدمين فحص المنتجات عبر حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي والضغط لاختيار المنتجات المرغوبة والاطلاع على موقع التجارة الإلكترونية. ويعتبر متجر الفيسبوك والبينتريست مثلان على التسوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وسواء اخترت تسويق المنتجات أو عرض المنتجات المدفوعة إلى متابعيك، يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز مبيعات التجارة الإلكترونية.

روبوتات الدردشة

يفضل الناس التفاعل الفردي الذي قد يضفي لمسة وتجربة شخصية. يزداد احتمال زيادة المبيعات عندما تلبي احتياجات جمهورك بشكل شخصي. ويمكنك استخدام روبوتات الدردشة على متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك بحيث يمكن لأي شخص بدء محادثة مع ممثليك. هنالك العديد من أدوات الدردشة المباشرة التي تقدم خدمات متميزة لإشراك العملاء. يمكنك أيضًا استخدام ماسينجر الفيسبوك لإجراء المحادثات. ونظراً لأن معظم المستخدمين يمتلكون حسابات على الفيسبوك، فإن هذا يبدو خياراً صالحاً.

التسوق عبر الهواتف النقالة

وفقاً لـ eMarketer، شكلت التجارة الإلكترونية المتنقلة ما نسبته 58.9٪ من المبيعات في عام 2017، ومن المتوقع أن تزداد هذه النسبة في جميع القارات. يجب عليك وضع استراتيجية لشركتك خاصة بالتجارة الإلكترونية عبر الهواتف النقالة، سواء أكان ذلك عبر تطوير تطبيق للهواتف المتنقلة، أو الاستثمار في إعلانات الهواتف النقالة، أو تثبيت أنظمة دفع آمنة عبر الإنترنت.

لدينا أنظمة دفع تعمل بضغطة زر واحدة تعمل على تبسيط عمليات معالجة الدفع ما يوفر تجارب سلسة للمستخدمين. تعتبر سهولة الدفع عبر الهاتف النقال عاملاً رئيسياً في زيادة حركة التسوق عبر الهواتف المتنقلة. وبالإضافة الى ذلك، ونظراً لأن المستخدمين يميلون إلى قضاء المزيد من الوقت على هواتفهم الذكية وأجهزتهم اللوحية، يصبح من الضروري استهداف ذلك الجمهور.

مساعدو الصوت

هل تعلم أن 40٪ يعتمدون على البحث الصوتي عند إجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت على هواتفهم المتنقلة؟ نظراً لأن البحث الصوتي أسهل وأكثر دقة من البحث النصي، فإن المستخدمين يختارون البحث الصوتي. علاوة على ذلك يزداد مستخدمو الأجهزة المتنقلة بشكل هائل ويتم محاذاة البحث الصوتي تماماً فيما يتعلق بالبحث اللغوي. كل تلك العوامل تجبر أصحاب الأعمال على دمج البحث الصوتي في متاجرهم على الإنترنت.

ومن الواضح أن كل من مساعد جوجل وأمازون أليكسا وأبل سيري وكورتانا مايكروسوفت يؤكدون على أن البحث الصوتي هو المستقبل. علاوة على ذلك، تعتمد الأجهزة الصوتية مثل أمازون ايكو وجوجل هوم على آلية البحث الصوتي للرد على طلبات المستخدمين. طور أعمالك التجارية الإلكترونية حول البحث الصوتي لتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي

عندما يزور أحد المشترين متجرك ويشتري منتجاً أو خدمة، يمكنك عرض توصياتك في الوقت نفسه أو إرسال رسائل إلكترونية تلقائية بشأن التوصيات المماثلة. وبالإضافة الى ذلك، يمكنك نشر الذكاء الاصطناعي لعرض الإعلانات ومحركات البحث التي تم إعادة توجيهها على شبكات التواصل الاجتماعي. يعمل البحث الصوتي والمحادثات المباشرة وفقاً لنفس مبادئ الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وستتاح لك إمكانيات هائلة للتفاعل مع الزوار وزيادة مبيعاتك إذا ركزت على هذين المعيارين.

ومع زيادة التعرض الرقمي ستتمتع التجارة الإلكترونية بإمكانيات هائلة، وإذا ما تمكنت من الاستفادة من التكتيكات المناسبة في الوقت المناسب، فإنك سترتقي بأعمالك الإلكترونية نحو آفاق أرحب. وستساعدك التحسينات التي تدخلها في الاستعداد للمستقبل. وبذلك فإنك ستبقى في الطليعة دوماً وستتمكن من زيادة مبيعاتك عبر الانترنت من خلال متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك.

كيفية تحديد السعر المناسب لمنتجك أو خدمتك

كيفية تحديد السعر المناسب لمنتجك/خدمتك

يعتبر وضع السعر المناسب لمنتج أو خدمة ما مهمة حساسة. ولتوليد أرباح كافية، يتعين عليك تحديد السعر المناسب، فيما لا يمكنك، في الوقت ذاته، المبالغة في ذلك السعر لأن ذلك سيبعد المشترين عن متجرك. مجموعة التوصيات التالية ستساعدك على تحسين استراتيجية التسعير الخاصة بنشاطك التجاري الإلكتروني.

تحليل التكاليف

بدءاً من التصنيع ووصولاً إلى تسليم المنتج، كل شيء مدفوع بالمال. فهنالك تكاليف مختلفة مرتبطة بالنشاط التجاري بشكل مباشر أو غير مباشرة . ويعتمد سعر السوق على التكاليف والمصاريف المتكبدة. الربح هو ما تحصل عليه بعد خصم كل التكاليف من سعر السوق.

ترتبط التكاليف المباشرة بتصنيع المنتج أو وضع تصور للخدمة. تشمل التكاليف العامة التكاليف الثابتة والمتغيرة مثل الإيجار والرواتب والمصروفات الإدارية وصيانة المستودعات وتكاليف الإعلان ورسوم بوابات الدفع وما إلى ذلك. ويمكنك بعد النظر في كل تلك الجوانب تحديد سعر البيع الصحيح.

تقييم السوق

يجب أن تكون على دراية بسلوك المستهلكين واتجاهات الصناعة لإنجاز مهمة تقييم السوق. حدد عملائك على أساس التركيبة السكانية واتجاهات الشراء وما إلى ذلك، واعمل على تحديد مبلغ المال الذي هم على استعداد لدفعه مقابل منتجك أو خدمتك. يمكنك إجراء استطلاعات لجمع معلومات كاملة.

تحليل المنافسة

هنالك فرصة نادرة لعدم وجود منافسة في مجال تخصصك، وبالتالي يجب أن تكون مستعداً لإجراء تحليل للمنافسة. يشمل الإجراء تقييم اجراءات أعمال منافسيك وتحليل منتجاتهم أو خدماتهم وتحديد علاقاتهم وفهم إستراتيجية تسعيرهم. وسيتعين عليك تقديم منتج أو خدمة متفوقة بسعر تنافسي للحصول على مكانة بارزة في السوق.

مقترح القيمة

اقتراح القيمة هو فن وإذا ما تمكنت من إتقان ذلك يمكنك جني أقصى قدر من الفوائد. يعتمد الانتهاء من السعر على قيمة عرضك. إذا كنت تتعامل في منتجات مميزة أو خدمات الخبراء، فلا يمكنك تحديد سعر منخفض. يجب عليك الحفاظ على سعر مناسب للحفاظ على مقترح القيمة التي تحددها.

وبالإضافة إلى ما سبق، يمكنك أيضاً العمل على تجارب المستخدمين. فمثلاً، يمكنك تثبيت بوابة للدفع  عبر الإنترنت بسلاسة وسرعة. العملاء حساسون وهم على استعداد لدفع المزيد إذا ما قمت بتعزيز تجربة التسوق الخاصة بهم.

التسويق والترويج

تفهم نفسية المشترين لتحديد سعر مناسب لمنتجك أو خدمتك. استخدم التكتيكات التي تجذب المشترين خلال فترات التسويق. على سبيل المثال، عندما يرى أحد المشترين اعلان “تخفيضات”، فإن ذلك يطوّر لديه رغبة في التحقق من المنتج. وبالمثل، يمكن للأرقام الفردية في علامة الأسعار جمع المزيد من المبيعات، فبدلاً من السعر بالرقم 500 غير الجذاب، يمكنك تحديده بـ  499. وعلى الرغم من عدم وجود تغيير كبير في السعر، إلا أنه  سيجذب بالتأكيد المزيد من المتفرجين.

ويمكن أن تزيد العروض الترويجية المدفوعة التكاليف العامة. وسواء اخترت العروض الترويجية الخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو الحملات الترويجية عبر محرك البحث أو التسويق باستخدام بعض المؤثرين أو التسويق عبر الشركات التابعة؛ فسيتعين عليك إعداد تقدير للتكاليف والنظر فيه عند التسعير.

خيارات التسعير

تتضمن بعض طرق التسعير التي يمكنك اعتمادها ما يلي:

  • التسعير الاختراقي – هذا مناسب عندما تخطط للحصول على حصة سوقية في المرحلة الأولية. في البداية، يمكنك تقديم سعر منخفض ومن ثم زيادته في وقت لاحق بعد إثبات وجودك.
  • التسعير الاستباقي – لديك العديد من المنافسين في مجال تخصصك. لعرقلة احتكارهم، يمكنك تقديم منتجاتك أو خدماتك المماثلة بأسعار أقل.
  • التسعير الممتاز – عندما تخطط لزيادة مبيعات منتج معين، قم بزيادة سعر المنتجات الأخرى بحيث يختار العميل المنتج بأقل سعر.
  • الريادة التسعيرية – عندما تكون علامتك التجارية قد ترسخت ويشهد عملائك على جودة منتجك أو خدمتك، يمكنك إعداد سعر مناسب، دون القلق بشأن اتجاهات السوق وتواجد المنافسين.

يمكنك نشر أي من الاقتراحات المذكورة أعلاه أو جميعها لوضع اللمسات الأخيرة على المنتج أو سعر الخدمة. يجب أن يكون هدفك النهائي هو زيادة الإيرادات وتقليل النفقات. يمكنك أيضاً ابتكار وتطبيق استراتيجيات التسعير أو تجربة تركيبات مختلفة من طرق التسعير للحصول على أفضل النتائج.