×

وسّع نطاق أعمالك مع الفوترة المتكررة

Category: نمو

وسّع نطاق أعمالك مع الفوترة المتكررة

وسّع نطاق أعمالك مع الفوترة المتكررة

ليس هنالك أخباراً أفضل من امتلاك قاعدة عملاء متنامية بسرعة بالنسبة لصاحب العمل. ومع ذلك، تصبح مثل هذه الأخبار الجيدة بمثابة تحدياً جديداً بالنسبة له؛ إذ سيتعين عليه تحديد الكيفية التي سيتعامل بها مع عدد كبير من الدفعات التي ترده من قائمة عملائه الواسعة.

تتمثل إحدى أفضل الطرق للقيام بذلك في استخدام نموذج الفوترة المتكررة. لن يساعدك هذا على أتمتة وتبسيط نموذج العمل مع ضمان تدفق إيرادات بشكل ثابت فحسب، بل سيساعد عملائك من خلال تقديم خيارات دفع منتظمة لهم مع عدد أقل من الرسوم المتأخرة والراحة الكبيرة وطرق الدفع الأسرع.

لنتعمق في كيفية الاستفادة من نظام الفوترة المتكررة وتوسيع نطاق عملك التجاري.

فوائد نموذج الفواتير المتكررة

  1. التسعير حسب عروض الخدمات

تتعامل المدفوعات المتكررة بشكل عام مع عروض البرامج كخدمة. ومع ذلك لا توجد قواعد محددة مسبقاً عندما يتعلق الأمر بنوع الخدمات والمنتجات. يمكنك استلام الدفعات عبر الإنترنت للحصول على مجموعة من الخدمات التي تقدم وفقاً لباقة ما. وفر حزماً مناسبة تتألف من منتجات وخدمات واسمح للمستخدمين بشراء حزم الاشتراك. نظام الاشتراك المتكرر هو معالج دفع آمن يهتم بدورات الفوترة كافة ويحافظ على سجلات العميل ويضمن تشفير المعلومات الحساسة مثل تفاصيل بطاقة الائتمان.

  1. عملية الربط والأتمتة المشتركة

أثناء تثبيت نموذج الدفع المتكرر، يجب أن يكون اكتساب العملاء أولوية. عندما نتحدث عن اكتساب العملاء يجب التفكير في استخدام قنوات متعددة مثل الإنترنت والهواتف النقالة والشركات التابعة. يصور الارتباط البيني للقنوات ووسائل الدفع الأداء السلس لبرامج الفوترة المتكررة.

تقديم الفواتير وربط بوابات الدفع وإدارة الحسابات وجدولة التقارير الدورية والتكيف مع التغييرات – يعمل نظام الدفع المتكرر المثالي على أتمتة جميع هذه العمليات لتبسيط الأداء، وبذلك يصبح توسيع نطاق أعمالك أكثر سهولة حيث يمكنك التركيز على الأجهزة الطرفية الأخرى بخلاف الفوترة.

  1. علاقات مميزة مع العملاء

هل تعرف أن احتمال البيع إلى عميل جديد يتراوح بين 5-20٪ في حين أنها تتراوح بين 60-70٪ بالنسبة للعملاء الحاليين؟ عندما يكون لديك نموذج اشتراك، يجب عليك التأكد من رضا عملائك. يعتبر توافر نظم مثل المدفوعات الآلية ومقاييس الاستخدام والإشعارات والتحديثات في الوقت المناسب وخدمات الدعم الفوري ضرورية لتطوير علاقات مثمرة مع العملاء. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعدك نموذج الفوترة المتكررة على انجاز عدد من المهام مثل عمليات التجديد والانهاء والتخصيص والترقيات وغيرها من مهام.

  1. التحليل الدقيق وتوقعات النمو

البيانات مفتاح نجاحك. نظراً لأن خدمات الاشتراك تتطور باستمرار، يجب أن تكون سريعاً بما يكفي للتكيف مع أحدث المنهجيات. تساهم مقاييس البيانات وتحليل سلوك العملاء بدور هام في تحديد الخطوة التالية. سيؤكد النظام المتكرر الفعّال على مقاييس البيانات مثل معدل الاحتفاظ بالعملاء وأنماط الاشتراك واكتساب العملاء وتحليل التكلفة وغير ذلك الكثير. ومن شأن هذا ضمان التدفق النقدي المستقر ونمو أعمالك.

برنامج دمج الفواتير المتكررة

توجد العديد من أنظمة الدفع عبر الإنترنت التي تقدم نظاماً للفوترة يمكن الاعتماد عليه وقابل للتطوير بالإضافة إلى العديد من ميزات الدفع الأخرى. وبالنظر إلى الفوائد المذكورة ومتطلباتك، يمكنك دمج بوابة الدفع على موقع الانترنت الخاص بك. توفر معظم بوابات الدفع، مثل حلولاً خالية من المشاكل لجمع الدفعات المتكررة.

ويمكنك توقع وجود عمليات أتمتة كاملة أو جزئية بحسب رغبتك. وبدءاً من اصدار فواتير دورية لرفع مستوى خطط الاشتراك، تعتني بوابة الدفع بجميع الجوانب الأخرى. وبالإضافة إلى التشغيل التلقائي، يعد التخصيص عاملاً مؤثراً كذلك. وهناك نطاق واسع من التخصيصات المعنية مثل تصميم نماذج الفاتورة والبريد الإلكتروني وتحديث حزم الاشتراك وإعداد تنبيهات الإخطار وغير ذلك الكثير.

ومن الممكن أن تكون الدفعات معقدة في نموذج متكرر، فمثلا إذا انتهت صلاحية بطاقة الائتمان واستحق موعد الدفع، فهنالك احتمال أن يتم رفض المعاملة. وبشكل عام، فإن برنامج الدفع المتكرر قادر على إدارة تفاصيل البطاقة ومعلومات العميل، وبالتالي تقليل إمكانية حدوث رفض للمعاملات عند حلول مواعيد الدفع. وبما أن النموذج المتكرر يتعامل مع معلومات شخصية للعميل، فمن المستحسن الاعتماد على أنظمة الدفع الآمنة عبر الإنترنت التي تكفل عمليات دفع مشفرة.

ولا شك في أن نظام الفوترة المتكرر يساعدك على توسيع نطاق أعمالك. وفي الوقت ذاته لا يمكننا استبعاد إمكانية وجود آليات معقدة قد تعيق نمو أعمالك. يتيح لك نظام الدفع المتكرر الآلي والموثوق به التركيز على الجوانب التنظيمية الأخرى لأعمالك دون المساومة على التركيز على المبيعات واستدامة العلاقات مع العملاء.

لا تقلق بشأن اشتراكاتك!

لا تقلق بشأن اشتراكاتك!

إشترك الآن!

لقد نفذت نموذج اشتراك لمنصتك عبر الإنترنت أو خارج الإنترنت. و هذا الإجراء يثبت أنك على استعداد لتقديم خدمة على أساس متكرر. فهو يوفر لك فرصة لتحويل قاعدة العملاء و تثبيتها. ميزة وجود قاعدة عملاء ثابتة طويلة الأجل من خلال نموذج الاشتراك بغاية الأهمية لأي عمل تجاري.

و بما ذكرنا ذلك، ستحتاج أيضا إلى التأكد ان تتم إدارة اشتراكاتك بشكل صحيح. ومع نمو الحجم القاعدة، ستحتاج إلى حل دفع لإدارة الاشتراكات / المدفوعات المتكررة. الحل الذي يتيح لك الحصول على الميزات التالية:

  • التخصيص من حيث قابلية الربط مع جميع أنواع نماذج الاشتراك.
  • في أمن المعلومات المبنية في النظام: أمن البيانات أمر في بالغ الأهمية في يومنا هذا.
  • عملات متعددة: متطلبات العملاء تعتبر متطلبات عالمية لذلك عليك ان توفر المرونة من حيث الدفع بعملة من اختيارهم.
  • البطاقات الذكية المحفوظة: حتى إذا قام العميل بتغيير رقم البطاقة الخاصة به، يجب عدم توقف الخدمة عنه.
  • التنفيذ السريع بغض النظر عن سيناريو الفوترة المتكررة.
  • الفواتير التلقائية: يجب أن تكون قادرا على جدولة الفواتير و تكون عملية تحرير الفواتير بنظام تلقائي لتوفير الوقت.
  • التقارير في الوقت الحقيقي: يجب أن يتوفر في الحل المختار المقاييس و التقارير في الوقت الحقيقي المتعلقة بالمدفوعات المتكررة والاشتراكات.

جميع ميزات خدمة الدفع أعلاه مثالية للاشتراكات الخاصة بك لمساعدتك في ترسيخ قيمة عملك مع العميل. و إضافة إلى ذلك، يجب تسليم هذه الميزات بطريقة سلسة، من خلال تعزيز تجربة العملاء الخاص بك. انها ليست فقط حول عميلك. يجب أن تكون قادرا أيضا على إدارة اشتراكاتك بطريقة سلسة.

تعرف على المزيد حول خدمة المدفوعات المتكررة واشترك الآن للحصول على عرض تجريبي مجاني.

يمكنك أيضا الاشتراك في تنبيهات المدونة لدينا لتتلقى المزيد من المعلومات المفيدة حول التجارة الإلكترونية، والمدفوعات وكيف تستطيع بيتابس إضافة قيمة ايجابية لعملك.

التكنولوجيا المالية مستقبل الإمارات

اجتذبت التكنولوجيا المالية (فينتك) كميات كبيرة من الاستثمار والاهتمام من القطاعين العام والخاص في المراكز المالية عالمياً. و تسعى البنوك للحفاظ على قدرتها التنافسية وسط تنافس متزايد من الداخلين الجدد، والحكومات تهدف إلى وضع نفسها كمراكز للابتكار.

و للعالم العربي تأثير ملحوظ في تطوير هذه الصناعة، و الإمارات العربية المتحدة بالذات ليست استثناء، بعد أن أعربت عن عزمها على تطوير البلاد من خلال الاستراتيجية الوطنية للابتكار، و هي مبادرة وطنية تهدف إلى خلق نظام بيئي مخصص للابتكار.

من المقرر أن تلعب التكنولوجيا المالية دورا رئيسيا في طموح الإمارات العربية المتحدة لتصبح مركزا متميزا للتكنولوجيا. و بذلك أطلق سوق أبوظبي العالمي في العام الماضي المختبر التنظيمي (RegLab)، وهو أول تقنية رمل تنظيمي (Sandbox) وإطار عمل في الشرق األوسط وشمال أفريقيا يهدف إلى تشجيع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وتقديم المساعدة والمشورة التنظيمية.
دور التكنولوجيا المالية في مجال الابتكار والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة ليست مقتصرة على ابو ظبي فقط، ساهمت هيئة دبي للخدمات المالية أيضا في تطوير أنظمة و قوانين التكنولوجيا المالية، حيث أطلقت في شهر مايو ترخيص اختبار الابتكار (ITL).

الفئة جديدة من ترخيص الخدمات المالية تسمح لشركات التكنولوجيا المالية بتطوير واختبار مفهومهم المبتكر بين ستة إلى 12 شهرا من داخل مركز دبي المالي العالمي (DIFC) دون أن تخضع لجميع الشروط التنظيمية التي تطبق عادة للشركات الخاضعة للتنظيم.

و في السنوات القليلة الماضية، قطعت دولة الإمارات شوطًا طويلاً في جذب مواهب التكنولوجيا المالية القادمة المحلية و من جميع انحاء العالم.

وقد شكل إطلاق “Fintech Hive” في يناير من قبل مركز دبي المالي العالمي (DIFC) تطورا رئيسيا في قطاع التكنولوجيا المالية المتجددة في المنطقة، حيث رحب بأول مسرع مرتكز على التكنولوجيا المالية.

ولكن إلى جانب الشركات الناشئة للتكنولوجيا المالية، فإن البنوك والمؤسسات المالية قد اجتذبت أيضا إلى الابتكار المالي.

على سبيل المثال، كان بنك أبوظبي الوطني (NBAD) أول بنك في الشرق الأوسط للذهاب مباشرة على تقنية “blockchain” للمدفوعات عبر الحدود في الوقت الحقيقي من خلال الاستفادة من شبكة Ripple. ومن الأمثلة الأخرى على ذلك بنك أبوظبي الإسلامي الذي عقد شراكة مع بنك فيدور لإطلاق أول بنك رقمي في المنطقة.
هناك بالفعل بعض قصص النجاح الآن في دولة الإمارات العربية المتحدة من ناحية التكنولوجيا المالية حيث الحاضنات و مؤسسات تنمية المشاريع والبرامج، ومراكز الابتكار تدعم إنشاء ونمو رواد الأعمال المحليين و تستقطب المواهب العالمية. و بيتابس تؤمن وتؤيد المبادرات الإماراتية لجعل البلاد والمنطقة العربية مركزا استراتيجيا للتكنولوجيا المالية في المستقبل القريب. للمزيد من المقالات المفيدة، يمكنك الإشتراك في تنبيهات المدونة هنا.

هل استخدام نظام متعدد العملات مفيد لمتجري الإلكتروني؟

 

حجم العالم يتقلص يوماً بيوم حيث أن عدد الأشخاص الذين يتسوقون عبر الإنترنت في ازدياد مستمر، ومن المرجح أن يزور العملاء من جميع أنحاء العالم موقعك بقصد الشراء.

إذا كنت ترغب في تحقيق أقصى قدر من المبيعات الدولية، فإنه في مصلحتك كموزد منتجات التي تحمل مرة واحدة أو خدمات الاشتراك المتكررة لتوفير تجربة مستخدم ودية للمتشتري و تقدم النظام التعرف المحلي على صفحات الطلب لموقع التجارة الإلكترونية الخاصة بك. من المرجح أن يكمل المشتري عملية الشراء إذا تم تقديمه بعملته المفضلة وطريقة الدفع واللغة المحلية التابعة له. إذاً، من أجل إتمام المزيد من المبيعات، فمن المهم شراء حلول التجارة الإلكترونية التي يمكن أن تقدم الحزمة الكاملة لعملك.

قبل اتخاذ قرار بشأن حلول التجارة الإلكترونية، من المهم التأكد أن يمكن أن يدعم نشاطك التجاري في حالة انتقالك إلى مستوى عالمي. و على منصة التجارة الإلكترونية تقديم دعم متعدد العملات التي توفر العديد من الفوائد للبائعين والعملاء. كيف يمكنك تستفيد من هذا الخيار على المدى الطويل؟ تابع القراءة لمعرفة كيف يمكن لخيارات متعددة العملات أن تحسن عملك التجاري.

ما هو نظام دعم متعدد العملات؟

دعم متعدد العملات يعني أن يستطيع العميل أن يدفع لمنتجاتك أو خدماتك في أي عملة حسب رغبته. وعادة ما يضطر المتسوقون في دول أخرى إلى الدفع بالكامل بالدولار الأمريكي أو اليورو بدلا من عملة بلد إقامتهم. فذلك، توفر بعض حلول التجارة الإلكترونية مجموعة من خيارات الدفع؛ فعلى سبيل المثال، يمكن للمتسوقين الدفع باستخدام مجموعة متنوعة من العملات مع بيتابس، و تشمل العملات فوق 160+ عملة عالمية.

ما هي الفوائد الأخرى لاستخدام نظام دعم متعدد العملات ؟

تقليل نسبة تخلي سلة التسوق و عملية استرداد المبالغ المدفوعة

تعمل العملة المتعددة على تقليل نسبة ترك سلة التسوق، كما يمكنها التقليل من معدل استرجاع الأموال. لأي عملات التي لا تحدد التسعير المحلي لها، سيتم عرض الأسعار للعملاء باستخدام أسعار الصرف الأجنبي في الوقت الحقيقي.

تجنب رسوم اضافية، وضمان ولاء العملاء:

يساعد استخدام العملات المتعددة للعملاء على تجنب فرض رسوم إضافية لتحويل العملات على بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بهم. وعندما يرى العميل الرسوم الإضافية، يقل احتمال رغبته في الشراء من موقعك مرة أخرى في المستقبل. بدلا من ذلك، من المحتمل أن يطلب استرداد الأموال أو إصدار رد المبالغ المدفوعة بسبب عدم الرضا عن السعر الأعلى والإزعاج العام من الرسوم المضافة.

تطابق عرض التسعير

مطابقة عرض التسعير مهم في كسب ثقة العميل. تضمن العملة المتعددة قدرة العميل على رؤية تسعير المنتج المعروض في رقم بسيط مستدير اعتاد عليه. قل، على سبيل المثال، 20.00 ريال بدلا من 19.53 ريال.

سهلة الإعداد في منصة بيتابس

بعض الشركات تشعر بالقلق من احتمالية تقديم تسعير متعدد العملات قد يعقد الإعداد. هذا ليس هو الحال مع بيتابس. عند تعيين تسعير متعدد العملات للمنتجات في منصة بيتابس، يمكن إضافة كل عملة إلى خيارات تسعير المنتج. إعداد تسعير العملة الأجنبية سهل جداً مع استخدام آلة حاسبة العملات بيتابس في الوقت الحقيقي.

الدفع عن طريق التحويل المصرفي

تسمح العملات المتعددة للعملاء بالدفع عن طريق التحويل المصرفي، وهذا غير متوفر عند استخدام العملات غير المحلية. انها وسيلة مريحة للدفع، و سوف يقدر العميل ميزة الدفع بهذه الطريقة.

هل أنت مستعد لإستخدام منصة دفع الكتروني التي سوف تساعدك على انتشار متجرك الإلكتروني إلى الأسواق العالمية؟ سجل معنا الآن لحساب تجريبي مجاني لمعرفة مقدار ما تستطيع توفره بيتابس لعملك الإلكتروني. و ايضاً، لمتابعة مدونتنا، يمكنك الإشتراك في تنبيهات المدونة لدينا للمزيد من المواضيع الشيقة!

9 أسباب لفشل المشاريع الصغيرة والمتوسطة

 

قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ينمو باستمرار مع افتتاح شركات مختلفة تخدم مختلف الصناعات. انه شيء واحد لبدء الأعمال التجارية، ولكن هو شيء آخر لتشغيله وضمان استمراره. ونحن جميعا نعرف تم اهمال بعض المهمات المهمة أو تم اتخاذ العديد من القرارات الخاطئة قد يؤدي إلى وفاة الشركات الصغيرة والمتوسطة.

هنا 9 أسباب لماذا تفشل المشاريع الصغيرة والمتوسطة:

  • الافتقار إلى رأس المال

من المهم أن نفهم أن معظم الشركات تأخذ سنة أو سنتين لتأسيس نفسها وخلال تلك الفترة أنها سوف تحتاج إلى إبقاء الأضواء جارية و إلى دفع الموظفين. إن اتخاذ نظرة أكثر حذرا (قد يقول البعض سلبيا) من أول 18-24 شهرا من بدء عملك سيزيد فرصك في تغيير حجم احتياجات رأس المال العامل الصحيح.

  • سوء التخطيط

العديد من الشركات تبدأ كفكرة عن المنتج أو الخدمة، والتي، من حيث المبدأ، يبدو من المؤكد أن تؤدي إلى النجاح التجاري و لكن تفشل في نهاية المطاف بسبب عدم وجود تفاهم وخطة عمل. جميع الشركات الصغيرة تحتاج إلى خطة عمل. حتى الشركات التي لديها خطة عمل يمكن أن تفشل إذا خططها غير واقعية وليست على أساس معلومات دقيقة. يجب أن تكون المكونات الرئيسية لخطة عمل كما يلي:

مهمة واستراتيجية، تمويل التنمية، الأهداف المالية، استراتيجيات المبيعات والتسويق، تحليل المنافس بما في ذلك التسعير، ملخص السوق، خطة الموارد، لتوقعات المالية (قائمة الدخل، الميزانية العمومية، توقعات التدفقات النقدية، ومتطلبات رأس المال، ورأس المال العامل)، مفاتیح النجاح والتمییز فضع في اعتبارك أن المؤسسات المالیة سوف تتطلب دائما خطة عمل إذا کنت تتطلع إلی تأمین رأس مال عامل إضافي.

  • توفير الكثير من الائتمان للعملاء

قبل الالتزام بأي شروط ائتمانية مع العملاء الجدد، يرجى مراجعة التدفق النقدي الخاص بك، وبناء نموذج الذي يشمل تأخيرات الدفع. إذا كانت النتائج تعني التدفق النقدي السلبي، قد تحتاج إلى العودة إلى العميل ومحاولة التفاوض على شروط أكثر ملاءمة أو خطة بديلة من أشكال الدفع مقدما. إذا لم يكن العميل مفتوحا للتفاوض، فقد تحتاج إلى التفكير مرتين قبل المضي قدما لأن الفوز بالأعمال مع الآثار السلبية في التدفق النقدي ليست فكرة جيدة.

  • المنافسين

إلا إذا كنت محظوظا بما فيه الكفاية لتطوير منتج فقط متوفر لديك و لديه طلب كبير، سيكون لديك المنافسة. سيؤثر الفشل في فهم منافسيك (ومنتجاتهم وتسعيرهم) على نموذج نشاطك التجاري وخطتك الأساسية. كجزء من خطة عملك، ننصح بإعداد تحليل منافس مع وضع تفاصيل منتجاتهم/خدماتهم وتسعيرهم. بعد الإنتهاء من إعداد تحلیل المنافسین، من الممارسة الجیدة أن تقوم بتحدیثھا علی فترات منتظمة لضمان قدرتك على المنافسة.

  • عدم تتبع الأمور المالية بإستمرار

وكثيرا ما يركز أصحاب الأعمال على جميع جهودهم المبكرة لتطوير وبيع منتجاتهم وخدماتهم مع عدم متابعة كمية الإنفاق. وغالبا ما ينظر إلى أمور المحاسبة على أنها عمل روتيني عندما في الواقع ينبغي أن يكون من أساسيات تشغيل أي مشروع تجاري فعال. وهناك عدد من الحلول الحاسوبية على السحابة الإلكترونية (زيرو و كويكبوكس …إلخ) التي تسمح لأصحاب الأعمال لتشغيل حساباتهم بسهولة وبتكلفة رخيصة. قد تحتاج أيضا إلى النظر في الاستعانة بمصادر خارجية لمتطلبات المحاسبة في وقت مبكر إلى موفر محلي فعال من حيث التكلفة بما أن عملك حالياً في وضع نمو مستمر.

  • التسويق الغير فعال

إذا وضعت أفضل منتج في العالم و كان الناس لا تعرف عن شركتك أو عن منتجاتك، أو أين تجدك أو تتواصل معك إذاً، فرصك في الحصول على المبيعات تنخفض بشكل ملحوظ. لم يكن أبدا أسهل، أو أكثر فعالية من حيث التكلفة، للإعلان في زمننا. ظهور التسويق عبر الإنترنت، و وسائل الاعلام الاجتماعية ، و البريد الإلكتروني والمواقع الإلكتروني يعني يمكنك وضع و تعزيز منتجك في اماكن تواجد زبائنك.

  • عدم إستخدام المصادر الخارجية بشكل صحيح

بعض رجال الأعمال يعتقدون في وقت مبكر جدا في عملية الأعمال الجديدة أن بعض المهام يمكن الاستعانة بمصادر خارجية. وعموما، قد يكون هذا مفيد جدا. و لكن هناك المخاطر المرتبطة بالاستعانة بمصادر خارجية التي يمكن تخفيفها من خلال الأخذ في الاعتبار بعض العوامل الأساسية لمصادر خارجية فعالة:

لا تميل إلى استخدام المصادر رخيصة، قم بإدارة علاقة الاستعانة بمصادر خارجية عن كثب، حدد المجالات الأساسية التي تحتاج إلى الاستعانة بمصادر خارجية وحيث تفتقر إلى الخبرة، فهم التكاليف الحقيقية، و التواصل المستمر بخصوص المهمات المطلوبة إنجزها و النتائج.

  • سوء الإدارة والقيادة

قد يكون لدى رواد الأعمال أفكار عظيمة ولكن هذا لا يساوي دائما الإدارة أو القيادة الجيدة. ويمكن أن تؤدي الإدارة الغير فعالة إلى المعنويات السيئة، والافتقار إلى التركيز على النتائج الرئيسية، وانخفاض الإنتاجية. إذا لم تكن القائد الطبيعي، هناك العديد من الكتب على القيادة التي يمكن الرجوع إليها أو قد ترغب في البحث عن برامج الإرشاد للأعمال. إن اعترافك بأوجه القصور منذ البداية، ووضع خطة لتصحيحها، سيعطيك فرصة أفضل لنجاح عملك.

  • النمو بسرعة فائقة جدا

فشلت العديد من الشركات بعد محاولة النمو بسرعة كبيرة أو من الإفراط في التداول التجاري. قبل النظر في أي نوع من التوسع، يجب إعداد دراسة مفصلة مع التوقعات المالية، وتخطيط القوى العاملة، والممتلكات والتكنولوجيا. قم بوضع دائما أهداف نمو واقعية، وتوسع كما تملي عليه إحتياجات الأعمال.

نأمل أن النصائح التالية تمنحك اتجاها جيدا حول كيفية قيادة عملك للنمو بدلا من الفشل. إذا استمتعت بهذه المقالة، تأكد من الاشتراك في تنبيهات مدونتنا هنا للمزيد من المعلومات والتحديثات.