×

حقائق أساسية حول معالجة المدفوعات لسلع التجارة العالمية والالكترونية

Category: نمو

حقائق أساسية حول معالجة المدفوعات لسلع التجارة العالمية والالكترونية

ينمو التسوق عبر الإنترنت بمعدل سريع في جميع أنحاء العالم ، وقد أصبحت التجارة العالمية والالكترونية أكثر نموا خلال فترة الوباء حيث يختار الكثير من الناس البيع عبر الإنترنت. كما أدى النمو الهائل في هذا القطاع إلى تغيير ديناميكياته. من أجل فهم نطاق وميزات هذا السوق بشكل كامل ، من المهم إلقاء نظرة على أحدث الاتجاهات. لذلك، سنقدم اليك حقائق أساسية حول معالجة المدفوعات لسلع التجارة العالمية والالكترونية.

نمو التسوق عبر الإنترنت:

يتجه عدد متزايد من الناس الى الإنترنت لشراء منتجاتهم بسبب الوباء. ورغم أن الأسواق الإلكترونية السابقة كانت تقتصر على تقديم عدد محدود من المنتجات والخدمات، فإن العديد من السلع أصبحت الآن متاحه. وفقا لدراسة إستقصائية، من المتوقع أن يمثل حجم سوق الإنترنت ما يقرب من ٢٠ في المئة من إجمالي المبيعات العالمية. وهذه الفرصة الهائلة متاحة أمام مجموعات صغيرة من الناس في حين تأخذ الشركات معاملاتها على شبكة الإنترنت. في السيناريو الحالي، من المرجح أن يتخلف تجار التجزئة غير القادرين على الانتقال إلى البيع على شبكة الإنترنت. في الوقت الحالي، تعزز الشركات من تواجدها على الإنترنت وتبحث عن التركيز على  تنمية هذا الجزء.

اقرأ أيضا: أفضل النصائح لتصبح تاجر تجزئة عالمي

أعمال بلا حدود:

ومن بين التأثيرات الكبرى الأخرى التي قد تخلفها الأعمال التجارية على شبكة الإنترنت صعود صفقات بلا حدود. والآن أصبحت الشركات قادرة على الوصول إلى الأسواق الدولية، حيث تستطيع بيع سلعها وخدماتها. فهي لم تعد تعتمد على الأسواق المحلية أو الوطنية. وفي حين أن هذا التطور قد جلب فرصا جديدة، فقد صاحبه ايضا بعض التحديات. وقد تتمكن الشركات الآن من الوصول إلى أسواق جديدة، ولكن أسواق تخصصها أصبحت في متناول الشركات المتنافسة. كما يتعين على الشركات تجديد نفسها لتلبية احتياجات الاسواق الجديدة.

ظهور نظام معالجة المدفوعات في سوق التجارة الإلكترونية:

ويحظى إرتفاع التجارة الدولية عبر الإنترنت بدعم كبير من تطور نظام معالجة المدفوعات في التجارة الإلكترونية. وتتطلب مبيعات الإنترنت عبر الحدود من الشركات القدرة على معالجة العملات الأجنبية. باستخدام أحدث التقنيات، يمكنك إجراء عمليات الدفع العالمية وتحويل شركتك إلى كيان دولي. وتأتي هذه الأنظمة بمزايا مختلفة مثل الحماية من النصب وعمليات التصيد الاحتيالي. يمكنك الحفاظ على أمان وسلامة بيانات عملائك. وبصرف النظر عن السماح لك بقبول العملات الأجنبية، فإن مثل هذه الأنظمة تسمح لك أيضا بمعالجة المدفوعات التي تتم من خلال مصادر مختلفة مثل بطاقات الائتمان والمصارف عبر شبكة الإنترنت.

أقرا أيضا: حالة المدفوعات العالمية

التركيز على التحليلات

:

تعتبر التحليلات جزءا أساسيا من عمل التجارة الإلكترونية. حيث تتيح لك تجميع بيانات مفيدة. وبمساعدة أدوات التحليل، يمكنك الحصول على معلومات عن حركة البيع، والأسواق المهمة المسؤولة عن مثل هذه التفاصيل المتعلقة بحركة البيع وحركة التمويل. كما تحتاج الشركات عبر الإنترنت إلى قدر كبير من المعلومات مثل ادوات التمحيص ، ومدفوعات التجارة الإلكترونية، ومعدلات التحويل. ويمكن جمع وتحليل كل هذه المعلومات باستخدام الأدوات المناسبة. ولوضع إستراتيجياتها تستخدم الرؤى المستمدة من هذه البيانات.

توطين الأعمال:

يمكن للشركات التجارية الناشئة أن تخدم الأسواق الدولية والمحلية في نفس الوقت. وتسعى الشركات عبر الإنترنت جاهدة لتلبية إحتياجات الأسواق المختلفة. ومع السماح لشركات التجارة الإلكترونية بالاستيلاء على الأسواق الدولية، فقد أصبح من الضروري جدا أن يتم تعديل المنتجات والخدمات لتلبي المتطلبات المطلوبة. قد تحتاج شركتك إلى تغيير بعض العمليات مثل نظام المدفوعات لتوفير أفضل تجربة تسوق لعملائك من جميع أنحاء العالم.

 

اقرأ أيضًا:

كيفية إعداد متجرك للتجارة الإلكترونية  باستخدام Payshop

PayTabs

بالنسبة للأعمال التجارية  عبر الإنترنت تعتبر الفواتير واحدة من أكثر الميزات الحيوية ، على الرغم من أنه يتم إهمالها في أغلب الأحيان. وتتضمن تلك العملية إنشاء الفواتير وإرسالها إلى العملاء وتحصيلها بشكل نهائى. بينما تولي شركات التجارة الإلكترونية الكثير من الإهتمام لأنشطتها التسويقية والترويجية ، فإنها لا تولى الإهتمام الكافي لعمليات الفواتير الخاصة بها.

في حين أن العديد من الشركات تعتبر عملية الفوترة عملية مملة للغاية ، فإنه من الممكن تحسينها بسهولة. وتعتبر صفحة الدفع واحدة من أهم الأدوات في هذا الصدد. حيث أنه باستخدام هذه التقنية ، من الممكن تبسيط عملية تحرير الفواتير لجعلها أكثر كفاءة. يضمن إستخدام هذا البرنامج أيضًا حصول عملائك على أفضل تجربة ممكنة.

إقرأ أيضًا: كيفية تبسيط الفواتير

 

ما هي صفحة الدفع؟

تعرف صفحة الدفع بأنها نظام فوترة إلكتروني. ويعد الغرض الرئيسي من هذه البرامج هو مساعدة الشركات الإلكترونية في إدارة وإرسال الفواتير الخاصة بالشركة. بالإضافة أنه من الممكن إستلام المدفوعات عبر الإنترنت. كما أن لهذه الأدراة العديد والعديد من المميزات حيث يمكنك إنشاء رابط دفع وإرساله إلى عملائك من خلال العديد من الوسائل. يمكنك إرسال هذه الروابط عبر البريد الإلكتروني أو المراسلة أو الرسائل القصيرة أو حتى من خلال الواتساب. وهذه الميزة من شأنها ضمان قدرتك على الوصول إلى عملائك بطريقة سلسة.

باستخدام صفحة الدفع ، يمكنك تتبع تقدمك عن طريق التقارير المتقدمة. حيث يوفر برنامج الفوترة معلومات دقيقة لإجراء تحليل مالي ، الأمر الذى يسمح لك باتخاذ قرارات أفضل. فيما يلي بعض الميزات الرئيسية التي تجعل صفحة الدفع خيارًا مثاليًا لعملك الإلكترونى.

 

الحل فى مكان واحد

صفحة الدفع من شأنها مساعدتك على دمج فواتيرك بالكامل في مكان واحد. من خلال لوحة القيادة الفردية ، فهى لا توفر فقط وقتك وطاقتك ومواردك الأخرى ، بل أنها تضمن كذلك حصول عملائك على أفضل الخدمات. بالغضافة إلى أنها تتيح لك إدارة جميع العملاء والموردين من مكان واحد للحصول على فواتير خالية من المشكلات. كما يمكنك أيضًا التحقق مما إذا تم إستبدال جميع فواتيرك في الوقت المناسب.

 

إدارة العديد من الفواتير

يمكن للبرنامج إدارة الفواتير للعديد من الشركات المدمجة. بالإضافة إلى أنه يوفر خدمة شاملة للعملاء و تجربة سلسة. باستخدام هذه الأداة ، يمكن للشركات الإلكترونية تتبع مدفوعات الشركات والتحكم فيها بطريقة مريحة.

 

مناسب

نظرًا لسهولة إستخدام صفحة الدفع ، فيمكنك دمج البرنامج في موقعك الإلكترونى بكل بساطة. تعتبر أداة إدارة الفواتير هذه موثوقة أيضًا نظراً لأنها مدعومة بأعمال قوية لعلامات تبويب الدفع. بالإضافة إلى أن البرنامج يستخدم أحدث التقنيات من أجل تقديم خدمات آمنة وسريعة. يمكنك الوصول إلى البيانات من أي مكان باستخدام ميزة الوصول عن بُعد. كما أن عليك أن تتأكد من أن معلوماتك الشخصية يتم الإحتفاظ بها بشكل آمن .

 

التعامل بعملات متعددة

تعتبر هذه الميزة مفيدة للغاية إذا كنت تقوم بأعمال خارج حدود دولتك. حيث أنها تتيح لك إنشاء فواتير بعملات متعددة ، مما يضمن تعويض نشاطك التجاري بشكل صحيح عن السلع والخدمات المباعة. بالإضافة إلى أنك ستتمكن من توسيع السوق الخاص بك حيث يمكن لعملك قبول المدفوعات بعملات مختلفة. يمكنك أيضًا تخصيص وتفصيل فواتيرك بكل سلاسة.

 

السير الآلي للعمل

تساعد صفحة الدفع على جعل عملية الفواتير عملية تلقائية وذلك عن طريق إلغاء الفواتير اليدوية الصعبة والتي تستغرق الكثير من الوقت ؛ يمكنك جعل عملية الفوترة أسرع وأكثر كفاءة. كما يمكنك أيضًا دمجها مع بايتابس لتبسيط العملية بشكل أكبر.

 

إقرأ أيضًا: إصدار الفواتير في لمح البصر!

 

من المهم إدراك أهمية الفواتير بشكل عام للشركات الإلكترونية. تتضمن صفحة الدفع العديد من الميزات التي ستتيح لعملك تنفيذ عملية الفوترة بطريقة فعالة ومريحة.

نماذج-أعمال-التجارة-الإلكترونية-

أدى التقدم التكنولوجي في قطاع أعمال التجارة الإلكترونية إلى نمو هذا القطاع بوتيرة سريعة فى جميع أنحاء العالم الأمر الذى أدى جعل الوظائف أسهل وأكثر كفاءة.هناك العديد من نماذج الأعمال التي أثبتت قيمتها في السوق. لكل منها مميزاتها وتحدياتها. من أجل إنجاح عملك الإلكترونى، فمن الضروري إختيار نموذج يناسب متطلباتك. عليك فعل ذلك ، فأنت بحاجة إلى تحليل تلك النماذج بعناية.

لذا ، تابع القراءة للتعرف على نماذج الأعمال التجارية المختلفة –

عمل إلى عمل

يُعرف أيضًا باسم تجارة عمل إلى عمل الإلكترونية ويتعامل مع المنتجات والخدمات المقدمة إلى الشركات الأخرى. وتتمثل بعض الأمثلة الرئيسية لهذا النموذج من الأعمال الإلكترونية في توفير المنتجات والمواد الخام والمنتجات لتجار التجزئة.ويعتبر هذا النموذج هو الأكثر شيوعًا وتنوعًا في التجارة الإلكترونية. على الرغم من أن هذا النموذج له حجم كبير وإنتشار واسع، لكنه يميل إلى أن يكون له سوق متخصص ، الأمر الذى ربما يعيق نموه. بموجب هذا النموذج ، من المؤكد أن مؤسستك لن تتعامل مع العميل النهائي ولكنها ستوفر للوسطاء فى سلسلة التوريد السلع والخدمات. كما تستخدم بشكل عام منصات التجارة الإلكترونية المخصصة لتنفيذ عملياتها

عمل إلى مستهلك

يعتبرنموذج عمل إلى مستهلك أحد أكثر الهياكل التجارية إستخدامًا. ومع ذلك ، فهناك نطاق كبير من التخصيص تحت مظلة هذا النوع من الأعمال. كما يتميز هذا النوع من نماذج الأعمال الإلكترونية بمعدل تقلب مرتفع ولكن قيمتة أقل نسبيًا لكل طلب. بشكل عام يكون مقدار نفقات التسويق أقل نظرًا لأن وقت التسليم أقصر.تم تصميم هذا النموذج أيضًا للترويج للمحور الأسهل حيث يغير المستهلكون ذوقهم بشكل متكرر. مع وجود هدف لتوفير تجربة تسوق مثالية للعملاء وفي ظل هذا النوع من النماذج يعد إستخدام التكنولوجيا هو الأكثر إنتشارًا .

مستهلك إلى مستهلك

يعرف هذا النموذج من التجارة الإلكترونية باسم مستهلك إلى مستهلك وهو أحد أحدث الإبتكارات فى هذا المجال. حيث يرتبط المستهلكون ببعضهم البعض لتبادل السلع والخدمات. ويعتبر الدخل الرئيسى لهذه الأعمال عن طريق تغيير رسوم الإدراج أو رسوم المعاملات. ومن أبرز الأمثلة على هذه الشركة موقع إيباي  . في حين أن هذا النوع من الأعمال يزدهر بشكل أساسي بسبب بساطته ، فإنه يواجه أيضًا تحديات مختلفة مثل مراقبة الجودة وصيانة التكنولوجيا. لقد أثبت إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي أنه إستراتيجية ممتازة لمثل هذه الشركات

مستهلك إلى عمل

نموذج الأعمال مستهلك إلى عمل هو نموذج مبتكر حيث يقدم الفرد المنتجات والخدمات للمؤسسات. كما أن هؤلاء الأفراد مؤهلين تأهيلاً عالياً ويقدمون خدمات مثل الكتابة والأمورالفنية بما في ذلك المحاسبة والعمل القانوني. على عكس نماذج الأعمال الإلكترونية الأخرى ، يعتبر هذا النموذج منظم بشكل كبير. حيث لا توجد قواعد محددة تنطبق على هذا النوع ، مما قد يعيق عملية النمو. ويميل هذا النموذج أيضًا إلى التعامل مع الخدمات أكثر من التعامل مع المنتجات. ومع ذلك ، مع إستخدام الأدوات التكنولوجية وتغيير العقليات ، تم تعيين نموذج العمل هذا لرؤية زيادة طفيفة في إعتماده

نماذج الأعمال المختلطة

كما هو معروف فإن التجارة الإلكترونية هي مجال ديناميكي للغاية ، وبالتالي فهي تتطور بشكل مستمر. في كثير من الحالات ، قد يكون من الحكمة إستخدام مزيج من نماذج الأعمال المختلفة المتاحة. وتندرج هذه النماذج المخصصة تحت فئة نماذج الأعمال المختلطة. ومع ذلك ، فإن جميع نماذج الأعمال مطلوبة لإستخدام طرق دفع قوية عبر الإنترنت. علاوة على ذلك ، يمكن أيضًا إنشاء مثل هذه النماذج من خلال الجمع بين نماذج الأعمال التقليدية المختلفة. يتم تحسين فائدة نموذج التجارة المماثلة بشكل كبير إذا تم إجراء تحليل مناسب للسوق لفهم متطلباته الدقيقة.

إقرأ أيضًا: ما الذي تحتاج الى معرفته قبل البدء

صفحة الدفع (PayPage) تساعدك على إنجاز أعمالك دون عناء

صفحة الدفع (PayPage) تساعدك على إنجاز أعمالك دون عناء

إصدار الفواتير من الأمور المهمة في أي عمل تجاري وإن كانت يتم تجاهلها في كثير من الأحيان. حيث إنها لا تحظى بنفس رونق التسويق، إلا أن فوائدها تتجاوز الاحتفاظ بالعملاء إلى المساعدة في توفير بيانات قيمة لأغراض التحليل وإعداد البيانات. فلا شك إن إصدار الفواتير بدقة وسرعة يعزز الشفافية ويساعد في تأسيس علاقة أفضل بين التاجر والعميل. ولذلك، يتعين عليك إعادة النظر في أسلوب إصدار الفواتير ورفع كفاءة عملك من خلال الاستعانة بصفحة الدفع (PayPage).

توفر صفحة الدفع (PayPage) مجموعة ميزات لا تقتصر فوائدها على تحسين العمليات التجارية، بل توفر خدمات فائقة للعملاء وتساعدك في إنجاز عمليات إصدار الفواتير، مما يوفر لك الوقت والمال، كما توفر التقارير التفصيلية مجموعة شاملة من البيانات التي قد تحتاجها لوضع خططك المستقبلية. وفيما يلي بعض أهم دوافع استخدام صفحة الدفع (PayPage) للارتقاء بعملك نحو أفق لم يشهده من قبل.

 

  • الدمج: بدلاً من امتلاك أنظمة فواتير مختلفة ومتباينة، تتيح لك صفحة الدفع (PayPage) دمج جميع عمليات إصدار الفواتير. فهي تقدم لك لوحة تحكم واحدة تتابع من خلالها كل ما يتعلق بالفواتير. ويمكنك إدارة شؤون جميع العملاء من لوحة التحكم هذه، مما يوفر لك الوقت والجهد والمال. كما تسهل لوحة التحكم الواحدة تتبع جميع الأنشطة المتعلقة بالفواتير ومتابعتها وفقًا لذلك.

 

  • زيادة الكفاءة: تتيح لك صفحة الدفع (PayPage) تبسيط عمليات إصدار الفواتير. وسواءً كان الأمر يتعلق بإرسال فواتير متكررة إلى العملاء أو إرسال فواتير متعددة من نفس النوع إلى عملاء مختلفين، تساعدك صفحة الدفع (PayPage) في تنفيذ هذه المهام بطريقة أكثر فاعلية. ومن خلال التعاون معنا، ستتمكن من تتبع المدفوعات لمراقبة نظام إدارة الذمم المدينة بشكلٍ أفضل. وفوق كل ذلك، يمكنك إعداد إصدار الفواتير المتكررة تلقائيًا للتخلص من عبء إعادة إصدار هذا النوع من الفواتير.

 

  • اختصار المدة اللازمة لإنجاز العمل: تُعد إدارة الذمم المدينة من الوظائف المهمة في المؤسسات حيث إنها تضمن الحصول على المستحقات بسرعة وبطريقةٍ منظمة وعدم تقييد الموارد بشكلٍ غير ضروري. وتساعدك صفحة الدفع (PayPage) على تلقي المدفوعات بسرعة بحيث لا تضطر إلى إضاعة الوقت في تنفيذ المهام يدويًا. كما أنها تتيح لك استخدام خيارات الدفع عبر الإنترنت التي تقلل وقت التعويم، مما يساعدك في الحصول على المدفوعات بشكلٍ أسرع.

 

  • السلامة والأمن: في عالم اليوم المتسم بوجود البريد العشوائي والتصيد الاحتيالي، لا يكفي وجود نظام دفع سريع؛ بل ستحتاج أيضًا إلى التأكد من أمان النظام. ومن الأهمية بمكان اتخاذ خطوات مناسبة لتظل البيانات الحساسة الخاصة بالعمل والعملاء بعيدة عن أيدي المخترقين الفضوليين. وتستخدم صفحة الدفع (PayPage) تقنيات متقدمة لتزويدك بنظام دفع يمكن الاعتماد عليه.

لمعرفة المزيد عن خدماتنا، ما عليك سوى التواصل مع موظفي الشركة والذين سيسعدهم مساعدتك في استخدام نظام الدفع الذي يلبي متطلبات إصدار الفواتير لديك. وسيساعدك استخدام صفحة الدفع (PayPage) على زيادة كفاءة العمل والتأكد من رضا العملاء.

صناعة التقنيات المالية في المنطقة مقبلة على ثورة جديدة؟

تشهد صناعة الخدمات التقنية المالية حاليًا فترة ازدهار في مختلف أنحاء العالم، وخصوصًا في الدول المتقدمة كالولايات المتحدة. قد يتساءل أحدهم حول كيفية وإمكانية تقليص المسافة في هذا المجال بيننا في المنطقة وبين كبار اللاعبين في الاقتصادات المتقدمة حول العالم. لإيجاد حل فعال لهذا التحدي، أرى أن علينا أن نتساءل أولًا: كيف هو وضع هذه الصناعة في وطننا العربي؟ ما هي الفرصة المتاحة أمامها للنمو والازدهار؟

من البديهي والواضح أن الفارق ليس بالصغير بيننا وبين الاقتصادات المتقدمة، حيث لا زالت بعض دولنا بحاجة لترتيب أوراقها في الجوانب الاقتصادية والقانونية، إضافة إلى تعزيز المتطلبات الاقتصادية لهذه الصناعة، من قبيل زيادة القدرة الشرائية، عدد المستهلكين القادرين على استخدام الإنترنت، وتوفير رؤوس الأموال. ولكن من البديهي أيضاً وجود تفاوت كبير ما بين الدول العربية، حيث نجد تفوّق واضح لدول الخليج على اخواتها. هذا ما أكدته دراسة اُجريت في عام ٢٠١٥، التي خرجت بتنبؤٍ تم ترجمته منذ حينها على ارض الواقع، ألا وهو إقلاع الصناعة في الخليج. وهذا ايضاً ما تؤكده مجلة فوربز عندما نشرت قائمة لأنجح ٢٠ مشروع صغير ومتوسط لخدمات التقنية المالية في المنطقة، حيث يقع ١٣ مشروع من ضمن القائمة هذه في دول الخليج.

تتميز دول الخليج بوفرة رأس المال فيها، وهذا ما يثبته مجموع الأموال التي تتداولها اقتصادات دول الخليج، وهو ما يربو على التريليون دولار. ولكن ما هو سبب التفاوت الكبير ما بين دول الخليج نفسها، بالرغم من تشابه اقتصاداتها؟ لنراجع قائمة فوربز ال٢٠ للمشاريع الناجحة مرة أخرى: نعم، تحوز دول الخليج على ١٣ منها، ولكن تتواجد اغلب هذه الشركات (أي ١٠ منها!) في الإمارات – أي الدولة التي يُقال بأنها  ذات البيئة الاقتصادية الأفضل للصناعة — ما يعني وجود حاجة ملحّة لدى بقية الدول للحّاق بها. تحاول دول الخليج معالجة وضع صناعاتها الناشئة في هذا المجال، كمبادرة فنتك السعودية، على سبيل المثال. كما توجد بوادر طيبة لتعزيز مستوى التعاون فيما بين هذه الدول، حيث فهذا قامت السعودية والإمارات، بخلق أرضية قانونية موحدة لتسهيل عملية التبادل التجاري الكترونياً. وتبدو محصلة مبادرات كالتي سلف ذكرها توقعات إيجابية حول مستقبل الصناعة، حيث تتكهن دراسة بضخ ما يضاهي ١٠ مليارات دولار خلال العقد القادم (مقارنة بمائة وخمسين مليون فقط في العقد الأخير).

لنراقب التطورات هذه عن كثب وما تمثله من استراتيجيات للنهضة بصناعة التقنية المالية بقيادة اقتصادات دول الخليج، ولنعمل من خلالها لوضع دولنا على خارطة العالم عبر إمكانيتها الهائلة، من رساميل طائلة وتشريعات بعيدة النظر وروح أبنائها وبناتها للإبتكار والإبداع.

نبذة عن الكاتب

محمود المحمود مترجم ومحرر في وكالة أنباء محلية. يتدرب في العلوم الاجتماعية والفنون ، ويستمتع بمواكبة الصحافة التجارية وتحليل اتجاهاتها.