×

4 مكونات سرية لتجارة ناجحة عبر الأنترنت

Category: الشركات الناشئة

4 مكونات سرية لتجارة ناجحة عبر الأنترنت

للأعمال التجارية عبر الإنترنت اليوم ميزة واضحة بالتأكيد على نماذج الطلب القديمة. وتتضح هذه الفوائد من خلال وصولها إلى العملاء على نطاق أوسع، والتوفير في التكاليف العامة، وتوافر العملاء على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وإدارة المخزون الفعالة. توجد الآن بعض التدابير التي يمكن أن تساعد في نجاح الأعمال التجارية عبر الإنترنت، ويورد الخبراء منها ما يلي:

1.الموقع الالكتروني: هذا أمر مسلم به في العصر الرقمي الحالي. فيرمز الموقع الالكتروني إلى التواجد المهني للشركة على الإنترنت، وعدم وجود تواجد افتراضي يؤدي إلى خسارة كبيرة في الإيرادات. تساعد المنصة الالكترونية العملاء على التواصل بشكل أفضل مع العلامة التجارية للمنتج واتخاذ قرار شراء واع. وعلاوة على ذلك، يعزز أيضًا ثقة العملاء في العلامة التجارية كما يقول المثل ” الرؤية أساس التصديق”. يساعد الموقع الالكتروني المحدّث المحتوي على معلومات مفصلة حول فئات المنتجات والتسعير والعروض الترويجية على تحقيق مبيعات مع عوائد أعلى، وسيكون العميل قادراً على المقارنة مع البوابات الأخرى عبر الإنترنت والتركيز على أفضل صفقة. بعض المكونات المهمة للموقع الالكتروني هي:

  • صفحات منفصلة: الموقع الالكتروني المصنف جيدًا والذي يحتوي على صفحة بدء أو صفحة رئيسية، وعناوين مثل الاتصال بنا، عنا، والميزات والفوائد، وشهادات العملاء، وما إلى ذلك، يكون أكثر جاذبية
  • التصميم: الصور الجذابة والشعارات والمؤشرات من شأنها أن تساعد في زيادة حركة زيارة الموقع
  • الأمان: يجب تمكين صفحة الويب بأعلى أطر الأمان ومقاييس التشفير

2.مركز المعرفة أو المدونة: مر هذا القسم بتحول كبير في عصر المعلومات الحالي. الظن بأن المدونات تافهة هو أمر خاطئ. فالمدونة تحتوي على مؤشرات تعليمية وغنية بالمعلومات للمساعدة في تثقيف القارئ حول أحدث التوجهات في فئات المنتجات، وعروض البيع الفريدة لتقديم المنتج، وتفاصيل إطلاق المنتجات، والمقابلات التي أجراها خبراء الموضوع وأي موضوع آخر يثير اهتمامًا عند العملاء المحتملين أو الحاليين لاتخاذ خيار واع. المدونات وسيلة فعالة للغاية للتواصل مع العملاء وعرض الأعمال التجارية عبر الإنترنت بطريقة إيجابية. كما أنها تساهم في تعزيز إمكانية البحث عن الموقع وتجذب اهتمام القراء على محركات البحث. في هذا الصدد يعتبر تحسين محرك البحث (SEO) أداة قوية للغاية تساعد على دفع مواقع الويب ذات المحتوى ذي الصلة إلى الأعلى حسب طلب البحث.

3. وسائل التواصل الاجتماعي: تساعد منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وإنستغرام ويوتيوب وتويتر في جمع مجتمع من الأشخاص ذوي الاهتمامات المتشابهة. إنها بمثابة قناة تسويق مفيدة. وبالتالي، يمكن للمرء أن يجذب العملاء المحتملين عن طريق تحميل منشورات إخبارية ومقاطع فيديو واستطلاعات رأي وغيرها من المواد ذات الصلة لينخرط القراء ولجذب انتباههم إلى منتجات وخدمات الأعمال التجارية. إلى جانب توفير فرص التواصل الجيدة، يمكن الاستفادة من هذه الوسيلة للنهوض بالأعمال التجارية. بعض التفاصيل الشائعة تشمل:

  • شعار الشركة والوصف التنقل إلى العنوان عبر الخرائط
  • وصف المنتجات
  • رابط إلى الموقع الالكتروني
  • “الهاشتاقات” والاشارات
  • محتوى وصور ومقاطع فيديو وصور متحركة ملفتة للنظر

4.رابط إلى بوابة الدفع: هذه الإضافة واضحة لأن العمل التجاري يهتم أساسًا بنسبة تحويل المبيعات. التكامل بين عملية بوابة الدفع لتعزيز تجربة المشترين ستقطع شوطا طويلا في تحقيق مبيعات أعلى، إذ يمكن للعميل دفع ثمن المنتجات بسهولة في أي مكان وزمان. وهذا يقلل من فرص التخلي عن عربة الشراء أو إعادة التفكير في عملية شراء محتملة. ومع ذلك، فإن الجانب الأكثر أهمية لهذه الميزة هو جانب الأمن. يجب أن تكون بوابة الدفع طريقة دفع آمنة ومقبولة على نطاق واسع ويجب أن تحتوي على خيارات متنوعة مثل بطاقات الائتمان وبطاقات السحب والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والمحافظ. علاوة على ذلك، في حالة فشل العملية، أو الخصم من حساب العميل دون إقرار، أو خطأ في الشبكة، يجب أن يكون هناك شرط لدعم العملاء الفوري. ويفضل بعض العملاء أيضًا حفظ تفاصيل البطاقات الخاصة بهم على مواقع ويب آمنة لتمكين المعاملات المتكررة مع نفس البائع.

النظرة ضيقة الأفق لن تنجح في هذا العصر الرقمي المترابط للغاية، فمن الأفضل لمؤسسات الأعمال التجارية أن تعتمد أدوات التسويق الرقمي المذكورة أعلاه لتنمية أعمالها عبر الإنترنت بفعالية وكفاءة.

كيفية إعداد متجرك الإلكتروني باستخدام Payshop

ندرك جميعاً أن المتاجر الإلكترونية أكثر من مجرد إضافة في عالم اليوم فهم الآن ضرورة. سرعان ما أصبحت المتاجر الإلكترونية الخيار المفضل للمشترين لإجراء عمليات الشراء. مع وجودها عبر الإنترنت، يمكن البحث بسهولة عن المتاجر الإلكترونية من خلال معظم محركات البحث، مما يتيح لمتاجر التجزئة الوصول إلى قاعدة أوسع من العملاء.

نقدم لكم هنا Payshop، مورد واحد لكل احتياجاتك في البيع بالتجزئة. يتيح لك Payshop الوصول إلى العديد من النماذج، وأدوات فعالة لتحسين محركات البحث، وكل ما تحتاجه لتشغيل متجرك الإلكتروني.

إن المتاجر الإلكترونية متوفرة في كل وقت, لذلك يمكن للمشترين إجراء عمليات الشراء في أوقات فراغهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأوصاف التفصيلية المقدمة في المتاجر الإلكترونية تسهل على المشترين اتخاذ قرارات الشراء بسرعة، في حين تجعل منصات الدفع عبر الإنترنت المعاملات أكثر بساطة.

يوفر لك Payshop، من خلال برنامج اكسباند كارت، وابل من النماذج عالية الاستجابة والمصممة بشكل جميل لبدء متجر على الإنترنت. برنامج اكس كارت هو برنامج آخر من البرامج المتوافقة مع معيار الأمان لصناعة بيانات بطاقات الدفع التي تمنحك حرية العمل على الخادم الرقمي الخاص بك بشكل لا تشوبه شائبة. يساعد اكس كارت متجرك الإلكتروني على الاندماج بسلاسة مع بوابات الدفع الأكثر شعبية.

لذا، إذا كنت تاجر تجزئة بدون متجر إلكتروني، يمكن أن يساعدك Payshop في إنشاء واحد بكل سهولة.

البحث عن النماذج

يتطلب المتجر الإلكتروني الجيد نموذجًا جيدًا، فأول ما يلاحظه المشترون المحتملين هو كيف يشعرهم متجرك الإلكتروني. يمكن للنموذج أن يقول الكثير عن عملك التجاري ويمكن أن يساعد في بناء الثقة عند المشترين. في Payshop، يمكنك العثور على نماذج مصممة مسبقًا لمتجرك على الويب، ويمكنك العثور على النموذج المناسب لنشاطك التجاري دون مشكلة أن يقوم شخص ما بإنشاء نموذج لك. تم وضع جميع الخيارات، كل ما عليك فعله هو اختيار واحد وسيكون لك.

أدوات تحسين محركات البحث

من المعروف الآن أن تحسين محركات البحث يعد أمرًا مهما لنمو الأعمال التجارية عبر الإنترنت. حيث أن ظهور متجرك على محرك البحث يلعب دورًا كبيرًا في نموه وتوسعه. يوفر لك Payshop عدد لا يحصى من حلول تحسين محركات البحث لتناسب احتياجات عملك. باستخدام هذه الأدوات البسيطة والاستراتيجيات الفعالة، يمكنك مساعدة نشاطك التجاري على النمو بقفزات وخطوات كبيرة.

رسوم الترخيص لمرة واحدة

معظم مزودي التجارة الإلكترونية، الذين يفترض أنهم “مجانا”، يتقاضون رسومًا مخفية كبيرة عندما يتعلق الأمر بالمعاملات أو الاشتراك الشهري. مع Payshop، لا داعي للقلق بشأن التعرض للخداع. تقوم Payshop بتحصيل رسوم ترخيص لمرة واحدة بدون تكاليف مخفية تتسلل إليك في المستقبل. إنه استثمار لمرة واحدة لحياة كاملة من مبيعات التجزئة الإلكترونية الخالية من القلق.

وسائل الاعلام الاجتماعية والحملات التسويقية

ليكون أي متجر إلكتروني مسموعًا بين متاجر التجزئة على الإنترنت الصاخبين الذين يحاولون بيع سلعهم، من الضروري إنشاء حملات تسويقية وحملات على وسائل التواصل الاجتماعي فريدة من نوعها. يجب أن يكون التسويق لموقع متجر التجزئة الإلكتروني شرسًا إذا كنت تهدف إلى التفوق في المنافسة.

يجب ألا تهدف الشركة إلى جعل حملاتها فريدة من نوعها فقط ولكن لتتمكن من لمس وتر عاطفي لدى المشترين كذلك. يمنحك Payshop القدرة على تصميم وتشغيل حملات التواصل الاجتماعي والتسويق التي ستجعل من وجود متجرك الإلكتروني معروفًا من قبل العالم.

قم بإعداد متجرك الإلكتروني مع Payshop

يريد الناس أن يكونوا قادرين على فعل الأشياء بسرعة وبكل سهولة. أصبحت تجارة التجزئة الإلكترونية الآن الخيار الرئيسي للمشترين للقيام بأي نوع من الشراء. بالنسبة لنمو عملك واستمراره، يعد إنشاء متجر إلكتروني والحفاظ عليه ضرورة. لا تمكنك تجارة التجزئة الإلكترونية من الحفاظ على قاعدة العملاء الأقدمين فحسب، بل أيضًا على النمو والتوسع والوصول إلى قسم جديد تمامًا من الأشخاص. فهو يسمح لعملك بالوصول إلى أماكن تفوق ما يمكنك تخيله.

تحتاج الأعمال التجارية عبر الإنترنت إلى بوابة دفع عبر الإنترنت للعمل. يدعم Payshop التكامل السلس لبوابة الدفع في متجرك الإلكتروني. من خلال إنشاء متجر إلكتروني باستخدام Payshop، ستتمكن من الوصول إلى جمهور عالمي.

 

ما هو برنامج شركاء بيتابس وكيف يعمل؟

تؤمن بيتابس حقًا بمفهوم أن التعاون هو مفتاح النجاح. لا يمكننا أن ننجح في الحياة إذا مشينا لوحدنا. ففي حياتك الشخصية تحتاج إلى الأصدقاء والعائلة، وفي الحياة المهنية تحتاج إلى دعم الأفراد ذوي التفكير المماثل لتحقيق النجاح.

عندما تتعاون فإنك تدخل في علاقة تكافلية تكون مفيدة لكلا الطرفين. يعد برنامج شركاء بيتابس إحدى هذه الفرص للتعاون والكسب والنمو.

سواء كنت شركة تطوير مواقع، أو شركة تسويق عبر الإنترنت، أو استشاري، أو عامل مستقل، أو أي شخص يعمل في أي مساحة؛ يمكنك الحصول على دخل إضافي يصل إلى 8000 دولار شهريًا فقط من خلال الترويج لوسائل الدفع عبر الإنترنت من بيتابس.

هل أنت متشوق لمعرفة المزيد عن البرنامج؟ هل حصلنا على انتباهك؟ إذا كانت الإجابة نعم، فعليك مواصلة القراءة لمعرفة المزيد حول هذه الفرصة الحصرية.

حول برنامج شركاء بيتابس

برنامج شركاء بيتابس هو مفهوم تصبح فيه أنت وبيتابس شركاء للترويج عن وسائل الدفع عبر الإنترنت من بيتابس. بمفهوم آخر، ستكون أحد المشيرين الذين يشيرون إلى وسائل الدفع في بيتابس عند جمهورك (وبالتحديد التجار).

بصفتك مشيرًا، يمكنك الحصول على دخل إضافي قدره 500 دولار شهريًا ومن الممكن أن يصل إلى 8000 دولار في الشهر. كل هذا يتوقف على كيفية الترويج لوسائل الدفع الخاصة بنا. وبالطبع، سندعمك ونرشدك في كل خطوة. ففي النهاية نحن شركاء، أليس كذلك؟

كيف يعمل؟

الأمر بسيط. ستسجل في برنامج شركاء بيتابس من خلال تقديم المستندات المتعلقة بالهوية الشخصية وترخيص الشركة وعنوان إرسال الفواتير وغيرها. بمجرد أن تصبح شريكًا مسجلاً، يمكنك البدء في الترويج لوسائل الدفع عبر الإنترنت من بيتابس.

يمكنك الإشارة عند جهات الاتصال الخاصة بك، والإعلان على موقع الويب الخاص بك أو مدونتك، أو استخدامه كوسيلة الدفع لعملائك، وهناك طرق عديدة ليكون التجار على متن بيتابس.

سيستخدم التجار المحولون بواسطتك بيتابس لمعالجة المدفوعات عبر الإنترنت، وسيتم تحفيز عمولتك وفقًا لحجم المعاملات التي يقوم بها التجار لتتم معالجة الأرباح المتراكمة على أساس شهري. فكشريك بيتابس، ستحصل على دخل شهري.

ما يبرز في برنامج بيتابس

  • لوحة قيادة مركزية لرصد الأنشطة المتعلقة بالتجار والمعاملات والمدفوعات والسحوبات، وما إلى ذلك.
  • مناسبة لغالبية أنواع الأعمال التجارية. في الوقت الحالي، تقوم بيتابس بتشغيل الشركات في 49 خط عمل. لذلك، يمكنك تقديم وسائل بيتابس للكيانات التي تعمل في خطوط مختلفة.
  • تدعم بيتابس المعاملات في 168 عملة، وهذا يحل المشاكل المتعلقة بالدفعات الدولية، مما يجعل بيتابس أكثر وسيلة مواتية للدفع عبر الإنترنت.
  • تعد بيتابس واحدة من أسرع شركات وسائل الدفع التي تتمتع بحضور قوي في 17 سوقًا بما في ذلك المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة والهند والفلبين وعمان. هذا يزيد من قاعدة العملاء، وهو أمر مفيد لشركائنا.
  • لا يوجد تأخير في المدفوعات، تدفع بيتابس شهريًا للشركاء.

سيحصل العملاء الذين قمت بإحالتهم على أفضل تجربة أثناء استخدام وسائل دفع بيتابس، وفي الوقت نفسه، سوف تستمر في كسب دخل كبير على أساس شهري. استمر في الإشارة لإنشاء مصدر دخل منتظم. اشترك في البرنامج الآن!

5 طرق للشركات الناشئة لقبول المدفوعات عن طريق الانترنت

بكل لحظة تمر يغلب الطابع الرقمي على العالم أكثر. لم يعد النقد ضروريًا لشراء السلع والخدمات. المعاملات عبر الإنترنت أو الرقمية هي الأحدث في عالم الأعمال. تمشيا مع الزمن وتيسره، فإن الشركات والمستهلكين على حد سواء يجدون المدفوعات عبر الإنترنت أكثر قبولا.

بالنسبة للشركات الناشئة، من المهم اختيار طريقة مناسبة للدفع عبر الإنترنت. هذا لأنهم يحتاجون إلى ضمان حلول دفع خالية من المشاكل وفي الوقت نفسه ليسو في وضع يسمح لهم بتحمل نفقات ضخمة تتعلق بالدفع عبر الإنترنت.

مع مراعاة هذه العوامل، حددنا أفضل خمس طرق يمكن للشركات الناشئة من خلالها قبول المدفوعات عبر الإنترنت. واصل القراءة لمعرفة المزيد.

قبول بطاقات السحب/ الائتمان عبر الإنترنت

يعتبر قبول الدفعات عبر البطاقات على بوابة إلكترونية أو موقع على الإنترنت هو أبسط طريقة لإجراء المعاملات عبر الإنترنت. من المعروف أن بطاقات ماستر كارد وفيزا وأمريكان اكسبرس هي أكثر بطاقات الائتمان/ السحب قبولا على نطاق واسع عبر الإنترنت. وأصبح المزيد والمزيد من الناس الآن يفضلون الدفع عن طريق بطاقات الائتمان أو السحب، حيث انه سريع وميسر وآمن إلى حد ما. وتوفير الوقت والجهد هو ما يجعل العمل مربحًا، أليس كذلك؟

المدفوعات من خلال الفحص الالكتروني (إي تشيكز)

الفحص الإلكتروني، الذي يشار إليه عادة باسم (إي تشيكز)، هو طريقة أخرى لإجراء المعاملات عبر الإنترنت. يجب ملء المعلومات المذكورة على الشيك الورقي (رقم الحساب، الاسم، التخويل، التوجيه، إلخ) في نموذج الدفع عبر الإنترنت لمعالجة المدفوعات إلكترونيًا. ميزة الدفع من خلال إي تشيكز، وبصرف النظر عن حقيقة أنه أكثر أمنا، هو تكبد رسوم معالجة أقل.

المعاملات المحمولة

الناس ملتصقون بهواتفهم طيلة الوقت، يصنعون الصفقات ويجرون الأعمال مع التنقل! أعطتنا التكنولوجيا القدرة على الشراء والبيع عبر الإنترنت بسهولة تامة. وجعل سداد المدفوعات عبر الإنترنت من خلال جهاز محمول عملية سهلة للغاية. استخدام المحافظ الرقمية والتطبيقات التي تدعم تقنية الـ NFC للدفع عبر الهاتف المحمول. ويمكنك الآن إدارة المهام المحاسبية المعقدة مثل إدارة حسابات العملاء وإرسال الفواتير وما إلى ذلك من خلال جهازك المحمول، في أي مكان وزمان.

بوابات الدفع

يمكن للشركات إضافة بوابة دفع إلى موقعها الالكتروني. من خلال معونته، يمكن للمشترين الآن بسهولة الدفع مباشرة للشركة من موقعها الالكتروني. تسمح الواجهة البديهية بالقيام بمدفوعات خالية من المتاعب. علاوة على ذلك، يقوم معالج الدفع بحفظ معلومات العملاء للدفعات السريعة والآمنة عندما يعود العميل لعملية الشراء التالية.

بالإضافة إلى ذلك، توفر بوابات الدفع عبر الإنترنت عددًا لا حصر له من الخيارات لإضافة المزيد من الراحة التي توفرها بالفعل. فعلى سبيل المثال، يمكن سداد الدفعات المتكررة المتعلقة بالاشتراكات تلقائيًا على فترات دورية حسب التوجيهات.

يمكن للشركات أيضًا استئجار موفر خدمة لإدارة بوابة الدفع الخاصة بهم، بما يضمن أمن وخصوصية معلومات العملاء. يتولى مزودو الخدمة هؤلاء استضافة نماذج الدفع الالكتروني، ومعالجة المدفوعات وحماية حسابات العملاء.

المدفوعات عبر البريد الإلكتروني

تختار بعض الشركات إرسال فاتورة العميل إلى بريده الإلكتروني باستخدام خيار النقر للدفع، هذه الطريقة تضمن سرعة المعاملة. من خلال بضع نقرات يتمكن العميل من إجراء عملية دفع، مما يسهل الأمر على كل من العملاء والكيان التجاري. وكذلك، كلما أصبح الناس أكثر وعياً بالعواقب البيئية للمعاملات الورقية، كلما حظيت المعاملات الرقمية بدعم كبير.

اعط دفعة لشركتك الناشئة

مع ظهور التكنولوجيا والسهولة التي تجري بها الأعمال الآن، أصبحت المنافسة شديدة. ولذلك من الضروري أن تضمن الشركة حصول عملائها على أفضل تجربة. عبر توفير العديد من خيارات الدفع الالكتروني، يصبح إجراء الأعمال أكثر بساطة وأكثر إرضاءً لكلا الطرفين. وتستطيع الشركة إدارة حساباتها بشكل أفضل وبطريقة أكثر تلقائية، في حين تضمن سهولة المعاملات عبر الإنترنت رضا العملاء بشكل أفضل.

8 طرق تُمكّنك من استقطاب زبائن جدد لموقعك التجاري

شهدت السنوات القليلة الماضية تزايداً مطرداً في مبيعات التجزئة عبر شبكة الانترنت مفنّدة بذلك ما تم تداوله عن كونها طفرة عابرة. ولفتت الاستطلاعات في هذا الجانب إلى أن مبيعات التجزئة عبر الانترنت ستشكل ما نسبته 8.8% من إجمالي مبيعات التجزئة في عام 2018. ووفقاً لموقع تك كرانش الإلكتروني المتخصص، يتسوق نحو 79% من المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية إلكترونياً، ما يعكس حجم الفرص المواتية في قطاع التجارة الإلكترونية.

من هنا تبرز الحاجة لاتخاذ خطوات فعلية وعاجلة لتحويل تجارتكم التقليدية إلى إلكترونية والأخذ بعين الاعتبار المنافسة المحتدمة التي ستواجهها كصاحب عمل من قبل آلاف وربما ملايين الشركات والمؤسسات التي تحذو نفس الحذو. لذا يجب في هذه الحالة أخذ زمام المبادرة بتبني استراتيجيات ذكية تعمل على استقطاب الزبائن لموقعك الإلكتروني.

يكشف هذا الدليل النقاب عن أفضل الممارسات والوسائل لاكتساب اهتمام الزبائن ونيل رضاهم. ومن تلك الوسائل الهامة والصديقة للبيئة نظم الدفع الإلكتروني الآمن والربط الأمثل بمحركات البحث “SEO” ونظم الترويج التفاعلي (CTA) ووسائل التواصل الاجتماعي ونظم توظيف المحتوى الإلكتروني، الخ.

  1. وظّف وسائل التواصل الاجتماعي لصالحك

تحظى وسائل التواصل الاجتماعي بقاعدة هائلة ومتنامية من المتابعين والمشتركين، ما يعكس أهمية العمل على تصميم وإدراج إعلانات ونقاط مشاركة واستغلال كل وسائل الجذب المتاحة عبر تلك القنوات لاستقطاب أكبر قدر ممكن من الزبائن والمتابعين. ولا يغني تكامل موقعك الإلكتروني عن وجوب حث زبائنك الحاليين على مشاركة تجربتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ويشمل ذلك ضرورة تبسيط المحتوى وتهيئته بصورة تمكّن الزبائن من مشاركته عبر وسائل التواصل الاجتماعي كعرض حصري ومتميز على أي من المنتجات أو الخدمات، فمشاركة المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا تعمل على زيادة معدلات تصفح موقعك فحسب بل تسهم كذلك في الترويج اللامباشر لعلامتك التجارية ومنتجاتك أو خدماتك.

  1. وفّر طرق دفع مرنة وميسّرة

يمثل انطباع المستخدم أحد أبرز العوامل التي تسهم في إنجاح التسويق الإلكتروني. ويتوقف استقطاب زبائن جدد على مدى قناعتهم بتميز ما يقدمه الموقع الإلكتروني من خدمات ومنتجات وتسهيلات تجعل من تصفحهم للموقع تجربة مثالية وقابلة للتكرار. أحد تلك المميزات سهولة الدفع مقابل المنتجات أو الخدمات المختارة في أقل وقت ممكن وبأئمن الطرق الموثوقة.

  1. احرص على التركيز على تعزيز محرك البحث

جودة وسرعة وشمولية محرك البحث المستخدم في الموقع الإلكتروني ميزة تندرج تحت مظلة التنافسية بين مواقع التجارة الإلكترونية، ذلك لأن سوق الانترنت كما يطلق عليها تعتمد بقدر كبير على جودة وسرعة عملية التصفح وعرض نتائج البحث وهو ما يطلق عليه (SERPs). وكمشغل لموقع تجارة إلكترونية يتعين عليك استخدام أحدث نظم التطوير الذكي لمحرك البحث لتحسين تصنيف الموقع استناداً لتلك المعايير وبالتالي رفع نسبة الإقبال على الموقع ومنحه مستويات أعلى من الاعتمادية والكفاءة.

  1. اشترك في خدمة الدفع مقابل التصفح (PPC)

تعتبر خدمة الدفع مقابل التصفح (PPC) إحدى أدوات التسويق الإلكتروني التي أثبتت تفوقها في استقطاب شريحة كبيرة من المستخدمين. وقد سجلت حملات خدمة الدفع مقابل التصفح معدلات نجاح فائقة إلا أنه ينصح باستخدام مزود خدمة يتمتع بمصداقية ونزاهة كافية مثل جوجل وبينج وفيسبوك لتحقيق أفضل النتائج المرجوة.

  1. استثمر في تصميم احترافي ومتميز لموقعك

كان الفشل حليف الكثير من المواقع الإلكترونية بسبب قصورها في تحقيق انطباع إيجابي أول لزائريها؛ لذا يعد التصميم المتميز والاحترافي للموقع إحدى دعائم نجاح أي تجارة إلكترونية ووسيلته الأولى لاستقطاب شريحة كبيرة من المستخدمين. كما يشمل سرعة وفاعلية الموقع ومدى قابلية التصميم المستخدم للتكيف مع نوافذ الأجهزة الرقمية المختلفة. هذا بالإضافة إلى الصلة الوثيقة بين تصميم الموقع وزيادة معدلات التصفح والاشتراك، إن وجد، على نحو سنوي.

  1. استخدم نظام توجيه (CTA) قوي

نظام التوجيه (CTA) يعمل كمرشد للمستخدم بحيث يوجهه طبقاً لبرمجته المسبقة. ويضمن استخدام نظام (CTA) فعال ومتطور سرعة ومرونة توجيه وخدمة المستخدم أو الزائر ورفع معدلات التحول لبلوغ الأهداف المخطط لها. وتكمن الفكرة هنا في تحويل تجربة الزائر أو المستخدم من مرحلة التصفح إلى طلب أو شراء المنتج أو الخدمة والحد من احتمالية انسحابه أو تعليق تجربته.

  1. حقق الاستغلال الأمثل للمحتوى المرئي

يعد المحتوى المرئي نقطة انطلاق حاسمة للتسوق الإلكتروني حيث تميل الشريحة الأكبر من مستخدمي مواقع التجارة الإلكترونية لتصفح المرفقات والوسائل المرئية المتاحة مقارنة بنظيراتها. لذلك يسهم تضمين ملفات فيديو وصور ورسومات تعبيرية متحركة على قدر عال من الجودة والوضوح في فع معدلات تصفح الموقع واستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار والزبائن شريطة أن تشمل تلك الوسائل معلومات مفيدة ومباشرة عن العروض والخدمات المقدمة. وتحظى ملفات الفيديو والصور بنصيب الأسد في العائدات على الاستثمار في التجارة الإلكترونية بجانب تفضيل مستخدمي الانترنت لمشاركتها مع الآخرين على نحو دائم. كما سيفضي ذلك بكل تأكيد في الترويج للعلامة التجارية واستقطاب الزبائن.

  1. استثمر في محتوى جديد يضم المنتجات والخدمات المقدمة

يركز غالبية مستخدمي الانترنت على ما يبحثون عنه وما قد يعود عليهم بالمنفعة والإيجابية. ولا يكل متصفحي الشبكية العنكبوتية بحثاً عن ما يشكل قيمة مضافة لهم وتحقيق ذلك في أقرب وقت ممكن. وبكل بساطة سيبدأ الزبون أو المستخدم في البحث عن البدائل لتحقيق ما يرنو إليه إلا إذا ما وجد في محتوى موقعك ما يشكل له عنصر جذب من معلومات وخدمات.

ما ذكر أعلاه لا يعدو سوى جزء من عدة وسائل وطرق تمكنك من المضي قدماً في مسار واضح وواعد نحو تجارة إلكترونية ناجحة. أضف إلى ذلك ضرورة اعتماد صفة التنوع في الترويج القائم على الابتكار والتميز كتدشين حملات ترويجية تتضمن مسابقات ومكافآت للترويج غير المباشر. ويندرج ضمن ذلك أيضاً برامج العضوية والتحديث الدوري للموقع وهو ما سيساعدك بكل تأكيد على تحقيق أفضل عائد على استثمارك.