×

ما هو الفرق بين معالج الدفع، بوابة الدفع، وحساب التاجر؟

Mohab

 

هل أنت بائع على استعداد لإنشاء متجرك عبر الإنترنت؟ بالنسبة للكثير من التجار الجدد، انها عملية مرهقة جدا وصعبة لفهم التجارة الإلكترونية بدايةً. وكثيرا ما يفشلون في فهم أساسيات التجارة الإلكترونية، وبالتالي يواجهون مشاكل في إنشاء أعمالهم عبر الإنترنت.

يتضمن العناصر الأساسية التي يجب عليك تكوينها (أو العثور عليها) كمحترف في التجارة الإلكترونية كما يلي:

  • تسجيل اسم الموقع (مثل com)
  • مطور موقع ويب أو منصة إلكترونية ذات جودة عالية (مثل Shopify)
  • استضافة (وليس فقط أرخص) الويب ذات جودة عالية (يتوفر ذلك مع منصات مثل Shopify ، ولكن ليس مع أنظمة wordpress و magento).
  • عربة التسوق
  • طريقة لقبول المدفوعات الخاصة بك – و ذلك مزيج بين حساب التاجر، ومعالج الدفع وبوابة الدفع (مفصلة أدناه)

في هذه المقالة، نناقش إحدى أهم جوانب التجارة الإلكترونية: الطريقة التي ستقوم انت بقبول المدفوعات.

يبدو الأمر بسيطا في البداية، ولكن هناك في الواقع ثلاثة عناصر تلعب دورا في قبول تلك المدفوعات من العملاء والحصول عليها في حسابك الخاص:

  • حساب التاجر
  • معالج الدفع
  • بوابة الدفع

الآن قد تتساءل، ما هو الفرق بين بوابة الدفع، معالج الدفع وحساب التاجر؟

كل هذه العناصر الثلاثة تعمل معا لتحويل الأموال من العميل إلى التاجر، ولكنها تساعد على فهم ما يفعل كل واحد منهم في جميع مراحل العملية.

ما المقصود ببوابة الدفع؟

بوابة الدفع تسمح لك بقبول المبيعات عبر الإنترنت. تستطيع خصم المبالغ من بطاقة العميل سواء كان بطاقة إئتمانية أو بطاقة الصراف الآلي من خلال عملية الشراء التي أجراها عبر الإنترنت.

تماما مثل أجهزة قبول الدفع في المحلات التجارية، بوابة الدفع تسمح لك بأخذ مدفوعات البطاقة مباشرة من موقعك الإلكتروني. تعمل بوابة الدفع كوسيط بين العمليات التي تتم على موقعك الإلكتروني ومعالج الدفع. هذا مطلوب لأنه يحظر لأسباب أمنية بنقل معلومات الصفقة مباشرة من موقعك إلى معالج الدفع. معظم حسابات التاجر عبر الإنترنت تأتي مع بوابة الدفع المدرجة، مثل بيتابس.

ما المقصود بمعالج الدفع؟

معالجات الدفع هي المؤسسات المالية التي تعمل في الخلفية لتوفير جميع خدمات معالجة الدفع التي يستخدمها التاجر عبر الإنترنت. وعادة ما تكون لهذه الشركات شراكات مع شركات أخرى تتعامل مباشرة مع المستهلكين أو التجار.

معالج الدفع يربط إلى كل من حساب التاجر وبوابة الدفع، ويمرر المعلومات ذهابا وإيابا، ويحفظها بطريقة آمنة للمستخدم.

تقوم معالجات الدفع بإعداد اتفاقيات إعادة البيع مع بوابات الدفع أو مقدمي حساب التاجر من أجل تقديم خدماتهم مباشرة لتجار الإنترنت. بعض معالجات الدفع توفر خدمات التاجر المباشرة، ولكن معظم الشركات تركز على معالجة المدفوعات فقط.

ما هو حساب التاجر؟

حسابات التاجر هي أنواع الحسابات المصرفية التي تسمح للتجار بقبول المدفوعات من بطاقات الائتمان أو بطاقات الخصم عبر الإنترنت. هذه الحسابات مطلوبة إذا كنت تريد استخدام بوابة دفع لمعالجة العمليات من موقعك الإلكتروني.

يجدر بالذكر أن حسابات التاجر غالبا ما تسمى  MID(أو معرفات التاجر).

العديد من معالجات الدفع وشركات بوابة الدفع توفر حسابات التاجر. ويمكن أيضا فتح هذه الحسابات مع بعض البنوك الكبيرة التي تقدم مثل هذه الخدمات.

في معظم الحالات، تقدم منظمات المبيعات المستقلة (ISOs) أو موفر خدمة الأعضاء (MSP) هذه الحسابات. هذه المنظمات لديها اتفاقيات مع معالجات الدفع. بالإضافة إلى ذلك، المقاولين المستقلين أو وكلاء ISO توفر حسابات التاجر أيضاً.

في جميع الحالات، للحصول على حساب التاجر، يجب أن يكون المرء نوعا من الترتيب مع معالج الدفع لشحن بطاقة الائتمان / الخصم للعميل.

 

هناك مجموعة متنوعة من بوابات الدفع ومعالجات الدفع هناك. وهي تختلف في الرسوم الشهرية وتكاليف المعاملات. من الضروري اختيار الشركة المناسبة لحساب التاجر الخاص بك إذا كنت تخطط لتشغيل الأعمال التجارية عبر الإنترنت مربحة.

فهم الاختلافات بين المعالجات الدفع، بوابات الدفع وحسابات التاجر ليست أبسط مهمة. مع بيتابس، نلبي كل إحتياجات التاجر الإلكتروني من ناحية المدفوعات الإلكترونية.  سجل حساب تجريبي معنا اليوم لتختبر خدماتنا المميزة مجاناً.

و إذا كنت لا تزال في حيرة، أو ترغب في التعبير عن رأيك في هذا الموضوع ، تفضل بشرح بوجهة نظرك في قسم التعليقات أدناه.

لقد تقلص العالم!

لقد تقلص العالم!
ديلشان تاجر للحرف اليدوية و الأقمشة اليدوية من منطقة ميسور في الهند. لديه متجر على الانترنت حيث يبيع منتجاته للعملاء في جميع أنحاء العالم. أكبر يعمل كجامع للحرف اليدوية ويعيش في دبي و يشتري بانتظام من ديلشان ويدفع له عبر الإنترنت، إما من خلال متجره أو يرسل المبلغ إلى حسابه المصرفي.

المسافة بين ميسور ودبي هي 2600+ كيلومتر / 1400 + ميل بحري، و مفصولة عبر امتداد ضخم من عبور النهور في غرب الهند والبحر العربي الشاسع. و من الرغم من ذلك، ليست للمسافة أي صلة في سياق التجارة الإلكترونية العالمية والمدفوعات الدولية.

وبسبب الاختراق السريع للتجارة الإلكترونية عبر الحدود في الآونة الأخيرة، شهد العالم زيادة كبيرة في الحاجة إلى منصات دفع قوية وسلسة.و في الواقع، هذا ما يحدث بالضبط في عالم المدفوعات، وقد أدت احتياجات العمل في هذه الصناعة إلى أنظمة فعالة لمعالجة الدفع.

كشفت دراسة بيتني باوز للتسوق عبر الإنترنت العالمي لعام 2016 عن كيفية تغير عادات الشراء لدى المستهلكين مع استمرار نمو التجارة الإلكترونية عبر الحدود، و أيضاً سيزداد عدد المتسوقين عبر الإنترنت بنسبة 50٪ بحلول عام 2018.”

هناك حاجة واضحة للمزيد من وسائط المدفوعات البديلة والمزيد من العملات المقبولة في معالجة الدفع، و ذلك بسبب ازدياد عدد المشتريين و الزوار من خلال مواقع التجارة الإلكترونية من جميع أنحاء العالم. إذا كان العمل التجاري عبر موقع التجارة الإلكترونية الخاصة أو عبر منصات بيع تجارية، فمن الضروري لصاحب العمل إختيار معالج الدفع المتكيف لمدفوعات عالمية لتمكين الوصول الشامل وخلق فرص جديدة.

ومع ذلك، سيظل المتشككون يجادلون بأن أمن المدفوعات عبر الإنترنت يظل مصدر قلق بين العملاء والشركات على حد سواء. و لكنهم نسوا الخطوات السريعة التي اتخذت في منع الغش والامتثال الأمن الداخلي من قبل جميع معالجات الدفع والبوابات و ذلك يعني أن تم تقليل المخاطر الأمنية بحد كبير.

وأخيرا، كان من الممكن أن يعيش المرء في كهف كي لا يشهد ثورة التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم، الذي فعلاً أدى إلى تقلص العالم.

للمزيد من المعلومات حول التجارة الإلكترونية ونظام الدفع عبر الإنترنت، يمكنك الاشتراك في تنبيهات المدونة.

ونحن نتطلع إلى تعليقاتكم واسئلتكم.

أهمية بدء عمل تجارة الإلكترونية

أهمية بدء عمل تجارة الإلكترونية

من لا يريد إدارة مشروع تجاري ناجح دون خسائر مالية؟ وإذا كان هذا امراً يمكن تحقيقه من خلال الاستفادة القصوى من الثورة الرقمية، إذاً ليس هناك أي رادع لتجربة التجارة الإلكترونية. و نحن نعتقد هذا هو السبب الرئيسي وراء استمرار إرتفاع التجارة الإلكترونية على مستوى العالم، و سبب فتح الشركات الكبيرة أبوابها لهذا النموذج التجاري. وفقا للتوقعات التي قامت بها إماركيتر، من المتوقع أن تنمو مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة عالية وحدود مع توقعات المبيعات المتوقع أن تلمس 2.5 تريليون دولار بحلول نهاية عام 2018. وهذا ليس كل شيء. وتوقعت أيضاً دراسة أجراها معهد كريدي سويس للبحوث في وقت سابق من عام 2015، أن يصل إجمالي مبيعات التجزئة السنوية عبر الإنترنت إلى 3.5 تريليون دولار أمريكي. بوجود مثل هذه النظرة الإيجابية المحيطة بهذا النموذج التجاري، قررنا التعمق في الأسباب التي تجعل بدء الأعمال التجارية الإلكترونية بغاية الأهمية.

على سبيل المثال، يمكن لمواقع أو محلات التجارة الإلكترونية بيع منتجات أو خدمات ملموسة وغير ملموسة، والوصول إلى الملايين من العملاء كما لم يحدث من قبل. فهي لا تستطيع فقط بيع المزيد عبر هذه الطريقة فحسب، بل أيضا تستطيع أن تتنوع أكثر مع منتجاتها، وتوسيع نطاق علاماتها التجارية، والمخاطرة، وخفض الخسائر.

  • الوصول الغير محدود: و يستمر نمو جمهور الإنترنت العالمي (3.5 مليار دولار في أبحاث بلونكيت) بفضل وجود نسبة واسعة من الإنترنت عالي السرعة، و أيضاً من الأسهل بكثير أن تقدم للجمهور مجموعة من المنتجات والخدمات. وهذا يجعل التجارة الإلكترونية الفائز الطبيعي من هذه الناحية. سواء كنت تخطط لإنشاء شركة جديدة أو توسيع شركة موجودة، بإمكان التجارة الإلكترونية أن تفتح عالماً من الفرص..
  • عدم الأهمية للموقع الجغرافي: على عكس المتاجر المادية، لا تتطلب متاجر التجارة الإلكترونية مواقع رئيسية لتكون مرئية لجمهورها. لا يهم وجود فرع ضخم في الشوارع الراقية، كل ما تحتاجه هو اسم النطاق الذكي، صور جيدة للمنتج ومنصة بيع للحصول على ما يشغل الموقع – و يمكن أن يكون العالم جمهورك. يمكنك أن تقوم بأداء أفضل إذا لا تقلل من قوة الإعلان المادي في أماكن مثل مترو الانفاق أو الحدائق. فقط قم بتنفيذ التكنولوجيا المتقدمة كلما كان ذلك ممكنا.
  • إختيار المنصة المفضلة لديك: مع التجارة الإلكترونية، يمكنك تقديم مجموعة واسعة من الخيارات للعملاء، سواء كان ذلك الملابس، تجهيزات المطابخ أو الالكترونيات. و بذلك انه امراً طبيعياً أن يشعر المشتري بدافع أكثر لإجراء عملية شراء، كما ان يستطيعون تصفح فئات مختلفة أو منتجات لساعات وقراءة اراء المشتريين أو القيام بالبحوث.
  • لا يجب عليك وضع ميزانية عالية: أفضل ميزة عن التجارة الإلكترونية هي وضع ميزانية لا تسبب الإفلاس لبدء نشاط تجاري. ليس هناك حاجة إلى الكثير من الاستثمارات لإنشاء مواقع التجارة الإلكترونية، وأكثر من ذلك إذا لديك الخبرة في استخدام أدوات تحسين محركات البحث ومفهوم الية التسويق. و ايضاً لا تنسى بناء علاقات جيدة مع الموزعين كي تستطيع شراء منتجات ذات جودة عالية.
  • سهولة بناء قاعدة المستخدمين المخلصين: وقد تبين أن حوالي 80٪ من المشتريين على شبكة الإنترنت قادمين من مواقع التجارة الإلكترونية معظم الوقت. ليس هناك سبب لعدم استفادتك من هذا الرقم المذهل! اختيار موقع الكتروني سهل التصفح و و بتصميم جميل مع محتوى إعلامي كبير، و وضع أيضا تدابير أمنية وافرة يشجع العملاء على الوثوق بك. استمر بإجراء التحسينات على موقعك لبناء و المحافظة على قاعدة ولاء كبيرة.
  • إعادة توجيه العملاء أسهل من المحلات التجارية: شركات التجارة الإلكترونية بالتأكيد لديها مزايا أكثر من المحلات التجارية. على سبيل المثال، يمكنك معالجة مشكلة العربات المهجورة بذكاء باستخدام أدوات إعادة توجيه قيمة عندما يكون لديك موقع للتجارة الإلكترونية ، و المحتوى الأصلي الذي يشجع على المشاركة هي وسيلة أخرى لإغراء العملاء وإبلاغهم عن الخصومات أو العروض الحصرية. يمكنك أيضا الاستفادة من منصات وسائل الاعلام الاجتماعية مثل الفيسبوك أو تويتر، من خلال دمج موقع التجارة الإلكترونية معهم. نشر محتويات مثيرة للاهتمام ومفيدة والعروض والمسابقات الممتعة يمكن أن تعزز سمعة وسائل الاعلام الاجتماعية الخاصة بك وتعزيز حركة المرور لمتجرك على الانترنت.
  • تقدم التجارة الإلكترونية تجربة شخصية: من خلال إنشاء موقع للتجارة الإلكترونية، يمكنك تقديم تجربة أكثر شخصية للمتسوقين من المتاجر التجارية. يتكمن للمشترين المحتملين بالحصول على بمزايا مثل خدمة العملاء الفوري، متابعة الطلبات، والمكافآت، وضع توصيات شخصية، والنشرات الإخبارية وأكثر من ذلك.
  • سهولة التسوق للعملاء: تذكر أن  تجعل تجربة التسوق لعملائك بأكبر قدر من السهولة و الآمان كي يرتفع نسبة المبيعات. و لا يوجد هناك أفضل طريقة للقيام بذلك من مواقع التجارة الإلكترونية. على هذه المواقع، يمكن للمتسوقين وضع طلبات على أيام الأسبوع المزدحمة، وعطلات نهاية الأسبوع، في الصباح الباكر، في وقت متأخر من الليل والعطلات أيضا.

وأخيرا، يمكن أن يتيح لك إنشاء متجر للتجارة الإلكترونية بإدارة الوقت والموارد حسب رغبتك، وبناء علامتك التجارية بطريقة أقل تكلفة من الطريقة التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، خدمات بوابة الدفع عبر الإنترنت الموثوقة مثل بيتابس يمكن أن تساعدك مع عمليات الدفع الخالية من المتاعب، وتمكن الدفع بواسطة الهاتف النقال، وإرسال الفواتير للعملاء وجعل تحويل الأموال بغاية السهولة. فماذا تنتظر؟ ابدأ تجارتك الإلكترونية الآن لترى الفرق!

 

الكل يعلم أن النجاح و الوصول إلى القمة لا يحدث بين ليل و نهار. يتطلب الأمر أكثر من الإرادة، يجب أن تتصرف بذكاء و تضع مجهود عملك الشاق في خطة واضحة و وضع مبادئ وعادات تساعدك على تطوير حياتك المهنية والشخصية التي تمهد الطريق لتحقيق النجاح حتى في أوقات الشدة. بعد قراءة النصائح ال10 التالية، نأمل انك ستكون متحفز لتحقيق طموحاتك و دفع نفسك فوق حدودك و تخطي كل العقبات بنجاح:

 

  1. التخلص من الخوف:
    النجاح هو ان تؤمن ان بإمكانك تحقيق أكثر مما تعتبره حدودك. فشلك أو نجاحك يساعدك على التعلم والنمو. الشجاعة عنصر حيوي عندما يتعلق الأمر بالسعي لتحقيق النجاح. فاعتمدت الشخصيات الناجحة على خطر المغامرة على الأراضي المجهولة واختبار قدراتها. فبغض النظرعن نتيجة الفشل أو النجاح ، فإن الخبرة تساعدك على النمو، والنمو في حد ذاته هو النجاح.
  2. يجب أن تؤمن بنفسك:
    التفاؤل عامل مهم جداً. إتخاذ موقف جيد أو سيئ من الحياة يمكن أن يفصلك من النجاح او الفشل. إعتماد موقفاً ايجابياً يمكنك من تحقيق كل ما تحدده في عقلك. وسوف يعطيك الدافع لعدم الإستسلام و الإستمرار عندما تصعب الأمور. فالإعتقاد السلبي حتماً الطريق المؤدي إلى الفشل.
  3. إختيار رفقة جيدة:
    تأكد أن تحاصر نفسك مع أشخاص ذوي تأثير إيجابي على قرارتك و أفكارك، خصوصاً في البيئة المهنية. فمن المهم أن يكون هناك فريق إيجابي ونظام دعم قوي حولك. وهذا مطلوب لأماكن العمل خاصة إذا كانت مهمة الفريق حيوية و في غاية الأهمية. يمكن للاشخاص السلبيين لعب دور في إسقاطك و إفشالك.
  4. كن المسؤول عن أهدافك الخاصة:
    حدد أهدافك الخاصة وسوف تكون متحمساً أكثر لتحقيق هذه الأهداف. ووجود صورة واضحة عن ما هو بالضبط الذي تريد القيام به و السير في تلك الإتجاه تعتبر سمة قوية للشخص الناجح. تحمل المسؤولية لأهدافك سيكون دافعاً لك للتأكد من تحقيقها .
  5. وضع رؤية وهدف:
    عليك أن تتخيل أن لديك الإرادة الكافية لتحقيق هدفك، وسوف يعطيك التحفيز الإضافي المطلوب لتحقيق النجاح. استخدام لوحات مخصصة للتخطيط، أو لوحات الإلهام ، و الفن التصويري، أو أي طريقة يمكن أن تساعد توضيح أهدافك وطموحاتك ووضعها في صورة شاملة سيساعد على تعزيز شغفك و سيذكرك بأسباب قيامك بهذه المهمة و يدفعك لتحقيق أحلامك.
  6. أقبل التحديات:
    التحديات تساعدك على النمو و زيادة العلم و اكتساب المزيد من الخبرة . التحدي يساعدك على النمو من خلال رحلتك. فكل حاجز واجهته يجعلك أكثر ذكاءاً و أقوى و يمكنك إلى التوصل لإستراتيجيات أفضل ، و يوجهك نحو فرص عمل جديدة. والشخصيات الناجحة تواجه الصعوبات دائماً بدلا من تجنبها.
  7. معرفة أهمية الإنتقاء:
    عوامل النجاح تتضمن مستوى الإنتقاء لدى الرائد. و الأفكار العميقة و الذكية تبرز خطة ثابتة عن الصورة الكبيرة، و معرفة ما هو المطلوب إنجازه سيكون مفتاح الاستمرار في تنفيذ أهداف عملك .
  8. لا تتجنب المخاطر:
    خذ المخاطر مع وضع خبرتك العلمية و المهنية السابقة في الإعتبار سيساعدك على التعرف بشكل أوضح إذا أتخذت القرار المناسب. ومن عوامل النجاح إدراك جميع جوانب خطتك، هذا سيقلل من الأخطاء و الأضرار المحتملة و يسهل تنفيذ الخطة.
  9. افعل ما تحب وما يجعلك سعيدا:
    النجاح أمر محتوم في مجال الأعمال إذا كانت مهنتك تناسب شخصيتك و شغفك في الحياة. بالطبع هناك سلبيات لكل وظيفة قد لا تتوافق معاك، ولكن تذكر لماذا تسعى لتحقيق حلمك و تعمل بجهد، إذا كنت تحب عملك، فكل جهودك و بذل طاقتك والوقت المستغل سيثمر في النهاية.
  10. أهمية التعبير عن الامتنان دائماً:
    مقارنة وضعك الجيد و إنجازاتك الحالية و الدروس المتعلمة بأوضاع رواد أخرين سيجعلك متفائلا و سيشجعك على تحقيق المزيد من الأهداف. وجود شعور إيجابي من الامتنان يمكن أن يساعدك في القضاء على الشك الذاتي، و لن تشكو من التفاصيل و القضايا الغير مهمة إطلاقاً لأن الامتنان ايضاً يعتبر سمة روحية.، من المهم أيضا أن تعترف بجهود أعضاء الفريق والعملاء و الأشخاص المساهمين في تحقيق أو إنجاح أهدافك. هذه السمة تكون موجودة في كل الشخصيات الناجحة، فإنه يحفزك ويحثك على تقدير إنجازاتك.النجاح عموما ليست رحلة سهلة، ستحتاج إلى الدافع و الانضباط اللازم للصمود في المشاريع التجارية الجيدة والصعبة. مع النصائح المذكورة أعلاه قد تساعدك في تشكيل عادات مصممة للنجاح لتكون أفضل نسخة من نفسك في الجانب المهني والشخصي. هل لديك المزيد من النصائح لعادات العمل الناجحة؟ لا تتردد في مشاركتهم في قسم التعليقات أدناه! تأكدوا من زيارة مدونة بيتابس للمزيد من المعلومات و التحديثات الهامة!